مركز دراس بن إسماعيل لتقريب المذهب والعقيدة والسلوكأعلام

أصـبغ بن خـليل

  

        دة. أمينة مزيغة

            باحثة بمركز دراس بن إسماعيل

 

         أصبغ بن خليل، القرطبي، أبو القاسم، الفقيه، الحافظ للمذهب، المنسوب إلى الصلاح والورع، بصيرا بالشروط، دارت الفتيا عليه بالأندلس خمسين عاما.

         قال ابن الفرضي: “كان حافظاً للرأي على مذهب مالك وأصحابه، فقيهاً في الشروط، بصيرا بالعقود، دارت عليه الفتيا خمسين عاماً وطال عمره”، لم يكن له علم بالحديث، ولا معرفة بطرقه، بل كان يباعده ويطعن على أصحابه، وكان متعصبا لرأي أصحاب مالك.

         وقال أحمد بن سعيد: “هو من أهل العلم والفقه والورع والرياسة،… فطنا بالمسائل والفقه، حسن القريحة والقياس”.

         سمع بالأندلس من الغازي بن قيس، ويحيى بن مضر، ويحيى بن يحيى، ورحل فسمع من سحنون بن سعيد، وغيره.

         حدث عنه أحمد بن خالد، وابن أيمن، ومحمد بن قاسم، وقاسم بن أصبغ، وغيرهم.

         توفي أصبغ بن خليل رحمه الله سنة ثلاث وسبعين ومائتين، وعمره ثمان وثمانون سنة.

 

          شجرة النور الزكية1/113 رقم151.

          ترتيب المدارك 2/233 رقم 263.

          جمهرة تراجم الفقهاء المالكية 1/335رقم 245.

          الديباج المذهب1/264 رقم173.

          سير أعلام النبلاء10/331 رقم 2332.

          تاريخ علماء الأندلس 51 رقم 247.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق