الرابطة المحمدية للعلماء

أثر حضارة المسلمين في الحفاظ على الإرث الفلسفي اليوناني

السيد بنسالم حميش: الحضارة الغربية مدينة بالكثير للمفكرين العرب المسلمين في القرون الوسطى

قال وزير الثقافة السيد بنسالم حميش، إن الحضارة الغربية كما نعرفها اليوم تدين بالكثير للمفكرين العرب المسلمين من فترة القرون الوسطى من أمثال ابن رشد وابن سينا والرازي  ابن الهيثم.

وعبر السيد حميش عن أسفه، إهمال بعض المؤرخين الغربيين للمفكرين العرب المسلمين الذين ساهموا بفاعلية في الحفاظ على الإرث الفلسفي اليوناني ونقله إلى الأجيال اللاحقة، مشيرا إلى أن العديد من المصطلحات اليونانية تستخدم يوميا، سواء في الغرب أو في البلاد العربية ( نوستالجيا، فوتوغرافيا، سينما) وأخرى كثيرة والتي تنتمي لغويا للقاموس اليوناني.

وأضاف السيد حميش، خلال محاضرة ألقاها مؤخرا بالمكتبة الوطنية للمملكة المغربية تحت عنوان “اليونان القديمة و نحن”، أن الحضارة الإغريقية قد تركت أثرها على كل حوض البحر الأبيض المتوسط، إن على المستوى الثقافي، المعماري، الفني، العلمي أو الفلسفي، مذكرا بأن عهد الخليفة العباسي المأمون أحد المولعين بالعلوم تميز بحدثين بارزين أعادا إحياء المشهد الثقافي في عصره، تمثلا في إنشاء “مرصد بغداد” تابع إلى “بيت الحكمة”.

وتسعى جمعية الصداقة المغرب – اليونان، التي تنشط أساسا في المجال الثقافي إلى المساهمة في التقريب بين المغرب واليونان، وكذا إلى نمو و تطور الشعبين المتوسطيين ومن خلال ذلك إلى المساهمة في حوار الثقافات بين ضفتي المتوسط الشمالية والجنوبية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق