الرابطة المحمدية للعلماء

ورشة إقليمية بمدينة الرباط حول أمن الإنترنيت في إفريقيا

 ورشة إقليمية  بمدينة الرباط  حول أمن الإنترنيت في إفريقيا

 تتناول بالدرس والتحليل موضوع تطوير الكفاءات من أجل أفضل أمن للمعلومة

بمبادرة من وزارة الصناعة والتجارة والتكنولوجيات الحديثة تحتضن مدينة الرباط يومي 24 و25 يونيو الجاري ورشة إقليمية حول أمن الإنترنيت في إفريقيا تحت شعار “تطوير الكفاءات من أجل أفضل أمن للمعلومة”.

وحسب وكالة المغرب العربي للأنباء أوضح بلاغ للوزارة أن هذا اللقاء، المنظم بتعاون مع الوكالة الماليزية لأمن شبكة الانترنيت والبنك الإسلامي للتنمية، يندرج في إطار تعزيز التعاون بين بلدان منظمة المؤتمر الإسلامي الأعضاء في مجموعة “فريق الاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي”.

وتهدف الورشة إلى تحسيس البلدان الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي المعنية بأهمية إنشاء “فريق الاستجابة لطوارئ الحاسب الآلي”، وذلك بالخصوص من خلال إدارة تتسم بالكفاءة والفعالية لهذه الهياكل، وتبادل المعلومات وتعميم ثقافة أمن الانترنيت في البلدان الافريقية.

وستتميز أشغال اليوم الأول من هذا اللقاء بعقد جلسات عامة سينشطها خبراء مغاربة وأجانب في مجال أمن الانترنيت. وستتمحور على الخصوص حول مواضيع تتعلق ب”محاربة تهديدات الانترنيت: الرهانات والتحديات”، و”الموارد الضرورية لتدبير حوادث أمن المعلومات”، و”تنمية الكفاءات في مجال أمن الانترنيت : التكوين والتعليم المتخصص”.

وسيعرف برنامج اليوم الثاني من هذا اللقاء تنظيم جلسات حول تدبير ومعالجة وتحليل الحوادث المرتبطة بأمن المعلومات.

وسيشارك في هذه التظاهرة متخصصون من الجزائر وبوركينافاسو والكامرون والكوت ديفوار ومصر والغابون وغامبيا وليبيا ومالي وموريتانيا ونيجيريا والسنغال وسيراليون والسودان والطوغو وتونس وأوغندا وجيبوتي.

كما سيشارك في أشغال هذه الورشة العديد من المنظمات الاقليمية والدولية وخاصة منظمة المؤتمر الإسلامي والبنك الإسلامي للتنمية والمجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا (سيداو).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق