الرابطة المحمدية للعلماء

هل توجد أنماط حياتية خارج كوكب الأرض..؟

علماء يؤكدون أن البشرية على أعتاب حل واحد من أكبر الألغاز البشرية

قال أحد العلماء الرواد أن القفزات التقنية السريعة للإمام خلال السنوات العشر الماضية تعني أن الإنسان أصبح اقرب من ذي قبل لمعرفة إذا ما كانت توجد حياة خارج كوكب الأرض في مجرتنا.

وقال رائد الفضاء ورئيس رويال سوسايتي (أكاديمية العلوم) مارتين ريس الثلاثاء إن العلم أحرز تقدماً هائلاً في البحث عن كواكب تجمعت حول نجوم أخرى بعيدة مشدداً على أن فرع المعرفة هذا لم يكن موجوداً في التسعينيات من القرن الماضي.

وقال ريس “نعرف الآن أن اغلب النجوم التي تشبه الشمس يحتمل أن يكون لها نظم كوكبية حولها ولدينا جميع الأسباب التي تجعلنا نشك في أن العديد منها له كواكب تشبه إلى حد ما كوكبنا الأرضي”.

وقال أن الخطوات الكبرى في تقنيات البحث الفضائي خلال العقد الماضي أزالت عقبة كبرى في اكتشاف عوالم أخرى وربما حتى أنماط حياتية معقدة في مجرة درب التبانة التي ننتمي إليها والتي تضم 100 مليون نجم.

وبالنظر إلى تجمع 250 من أبرز العقول العلمية في لندن لحضور مؤتمر رويال سوسايتي حول “اكتشاف حياة خارج كوكب الأرض”. فان ريس ليس المتحمس الوحيد.

وقال ريس إن المشاريع المهمة الكبرى مثل الاطلاق الاخير الذي قامت به ادارة الطيران والفضاء الأميركية “ناسا” لمركبة الفضاء كبلر وهي مرصد فضائي صمم للعثور على كواكب تشبه الأرض في الكون بالإضافة إلى استخدام أقمار صناعية أكثر تقدما جعلتنا اقرب لحل واحد من اكبر الألغاز الكونية.

وأضاف ريس “كبلر هو الأول القادر على اكتشاف الأعداد الضخمة للكواكب التي لا يتجاوز حجمها حجم كوكب الأرض. لذا سنعرف في غضون عامين إلى ثلاثة أعوام تلك الشبيهة بالأرض والتي تسير في مدار يشبه مدار الأرض فيما يتعلق بالمسافة الصحيحة عن كوكبهم الأم”.

ويعتقد ريس البروفسور في علم الكونيات والفيزياء الفلكية بجامعة كمبريدج ويحمل اللقب الشرفي استرونومر رويال (رائد فضاء ملكي) أن البشرية على أعتاب حل واحد من اكبر الألغاز البشرية.

(ميدل ايست اونلاين ـ بتصرف)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق