الرابطة المحمدية للعلماء

نسخة مغربية لدلائل الخيرات في متحف الأرميتاج الروسي

“دلائل الخيرات وشوارق الأنوار في ذكر الصلاة على النبي المختار” للإمام الجازولي

صرح مدير الأرميتاج الحكومي في سانت بطرسبورغ المستشرق ميخائيل بيوتروفسكي، أنه سيقدم مخطوطة بالخط المغربي لكتاب “دلائل الخيرات وشوارق الأنوار في ذكر الصلاة على النبي المختار” للإمام الجازولي، في مجموعة جديدة في متحف الأرميتاج الروسي.

وذكر برنامج “الإنسان والثقافة” في إذاعة صوت روسيا، أن هناك مخطوطة عربية بالخط المغربي توجد على طاولةٍ في مكتب عمل ميخائيل بيوتروفسكي.

وقال ميخائيل بيوتروفسكي للبرنامج: “إن هذا الكتاب هو “دليل الخيرات” للجزولي، وقد أهداه لي عمدة أمستردام، الذي حصل عليه كهدية من المغرب. عندما ذهب إلى هناك لتشييع صبي مغربي قُتل في أمستردام، وأهدي له هذا الكتاب هناك”.

وأضاف ميخائيل بيوتروفسكي في الحلقة المخصصة له بمناسبة إكماله اليوبيل الخامس والستين: “وعندما عرضه علي، قلت له على الفور عن ماذا يتحدث هذا الكتاب، لأنني قد مارست في وقت ما وصف المخطوطات، فأهداه العمدة لي. وهو موضوع على طاولتي وأتصفحه بين الحين والآخر”.

ويضيف رئيس اتحاد متاحف روسيا قائلا: “ومن ثم سأقدمه في مجموعة جديدة في الأرميتاج، لاسيما وأن المتحف يفتقر لمثل هذه النسخة من الخط المغربي”.

ويؤكد بيوتروفسكي “بأن الأرميتاج هو بحد ذاته متحف عالمي يثقف الناس بما يتعلق في الفن الإسلامي”.

ولقد اكتسب ميخائيل بيوتروفسكي قبل أن يُعرف كمدير للأرميتاج الأسطوري بوقت طويل شهرة علمية بصفته مستشرق وأحد الضالعين بعلوم القرآن وترجمت معانيه.

ومن الجدير بالذكر، أن ميخائيل بيتوروفسكي له العديد من المؤلفات في الثقافة الإسلامية فهو مؤلف كتاب “القصص التاريخية للقرآن” و”عن الفن الإسلامي” والكثير من الأعمال الأخرى.

وللإشارة فمتحف الأرميتاج في مدينة سانت بطرسبورغ، الذي أسس في عام 1764، يدخل في عداد أكبر خمس متاحف فنية للعالم. ويبلغ مجموع ما تحتويه مجموعته في الوقت الحاضر مليونين و906 ألف معروض من نتاجات الرسم والفن التطبيقي والأعمال الجرافيكية والنحت وشواهد علم الآثار والمسكوكات.

(خليل بن الشهبة ـ مدارك)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق