الرابطة المحمدية للعلماء

من أجل بيئة سليمة لنا ولأجيالنا

موضوع يوم دراسي بمدرسة إد بنسعايد بالصويرة حول البيئة والتنمية

إسهاماً منها في تفعيل ما جاء به الميثاق الوطني حول البيئة والتنمية المستدامة، وبمناسبة الاحتفال بيوم الأرض، نظمت جمعية ألمليم موكادور للتنمية والتعاون، نهاية الأسبوع الماضي، بتنسيق مع مجموعة مدارس تاركانت يوماً تحسيسياً تحت شعار “من أجل بيئة سليمة لنا ولأجيالنا” لفائدة تلاميذ مدرسة فرعية إد بنسعايد بدوار أمربط، بجماعة تاركانت دائرة تمنار إقليم الصوير.

وقد استهلت أنشطة هذا اليوم التحسيسي بعرض شريط وثائقي حول ظاهرة الاحتباس الحراري، حيث تمت مناقشة مضامينه مع تلاميذ المؤسسة من خلال تقديم توجيهات وإرشادات تم التركيز من خلالها على إكساب التلاميذ مجموعة من القيم والمعارف والمواقف لحماية البيئة وضرورة المحافظة عليها لتبقى صالحة لنا ولأجيالنا القادمة، ثم بعد ذلك نظمت مسابقة في الرسم بين بعض تلاميذ المؤسسة قصد إنجاز لوحة معبرة في موضوع كيفية المحافظة على البيئة، وتعقبها حملة تشجير بمحيط المدرسة بمشاركة جميع التلاميذ بعد تقسيمهم إلى مجموعات، حيث سلمت لكل مجموعة شتائل شجيرات الخروب والزيتون قصد غرسها والاعتناء بها وتم ذلك بإشراف الأطر التربوية بالمؤسسة وبعض أعضاء المكتب المسير للجمعية وممثل السلطة المحلية بالمنطقة.

وهكذا اختتمت أنشطة هذا اليوم التحسيسي بتوزيع جوائز رمزية على الفائزين في مسابقة الرسم، وتسليم شواهد تقديرية لأطر مجموعة مدارس تاركانت التي يمثلها السيد مصطفى بيهي؛ مدير المؤسسة، والمدرستان بفرعية إد بنسعايد: الأستاذة غزلان جعفر، والأستاذة زاهيرة المتوكل، وسلمت  هذه الشواهد كذلك لكل من مثل السلطة المحلية السيد محمد سميح، وللسيد مصطفى معشور كضيف شرف في هذا اليوم التحسيسي.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق