مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراثغير مصنف

مسائل لا يعذر فيها بالجهل على مذهب الإمام مالك

 

 

 

  يعتبر كتاب «مسائل لا يعذر فيها بالجهل على مذهب الإمام مالك» لمؤلفه العالم العلامة الفهّامة محمد بن ‏محمد الأزهري المالكي، السنباوي، الملقب بالأمير الكبير، وهو لقب جده الأدنى أحمد (ت1232ﻫ)، مِنْ أنفس ‏وأشهر الشروح التي أُلّفت على منظومة بهرام بن عبد الله بن عبدالعزيز (ت 805ﻫ)، تلميذ أبي الضياء ‏خليل بن إسحاق (ت776هـ).‏

  ويرجع سبب تأليف محمد الأمير لهذا الشرح إلى طلب وُجّه إليه، وفي هذا يقول في مقدمة شرحه: «…وقد ‏أشار لي بتوضيحها رجاء النفع مَنْ أتبرّك بإشارته، ولا يسعني إهمال مقالته، فوضعت هذا كالشرح، ‏راجيا من مولانا القبول والفتح».‏

  جاء هذا الكتاب متضمناً للمسائل الفقهية الضرورية التي لا يعذر فيها أحد بالجهل في مذهب الإمام مالك، ‏وهي تسعة وثلاثون مسألة، تتعلق بأحكام الزواج، وعدة الطلاق والوفاة، وحكم أكل مال اليتيم، والزكاة، ‏وأنواع البيوع والحيازة، وعتق العبد، وحدّ شارب الخمر، وحدّ الزنا، وحدّ السرقة.‏

  استهل المؤلف كلَّ مسألة من شرحه ببيتٍ من منظومة بهرام، شارحاً له بنص في المسألة يورده من كتاب ‏التوضيح للشيخ خليل، وفي أخرى بنص ينقله من مختصره، وقد يُورد أقوال علماء المالكية أمثال ابن ‏القاسم العتقي، وعبدالملك بن الماجشون، وابن المواز، وابن شعبان، والهروي، والقرافي وغيرهم من كبار علماء ‏المذهب المالكي، ومن مصادره أيضا كتاب التوضيح والمختصر للشيخ خليل، وشرح الخرشي، والدسوقي على ‏خليل، وحاشية الزرقاني، والبهجة للتسولي، ولا يقف الشارح عند حدود النقل بل يرجح بين الأقوال والآراء، ‏وينفي الضعيف منها، ويكتفي في بعض المسائل بإيراد شروحاته وآرائه الفقهية الخاصة عقب كُلّ بيت مِن ‏المنظومة، كلُّ هذا بأسلوب سلس ولغة فقهية واضحة لا لبس فيها. ‏

  واختتم الأمير شرحه هذا بسؤال يتعلق بحكم الطلاق باستعمال بعض مصطلحات الطلاق المتعارف عليها ‏كعبارة: «أنت خالصة مني»، فيجيب إجابة دالة واضحة لا لبس فيها؛ أن الطلاق بهذه العبارات يكون ‏حسب نية المطلق، وحسب عرف كل بلد.‏

  ولمّا كان الكتاب بهذه المزية فقد جعله بعض العلماء من ركائز أدلتهم واستشهادهم بمسائله في مؤلفاتهم، ‏كالشيخ محمد بن علي بن حسين مفتى المالكية بمكة المكرمة (ت1367هـ)، في كتابه «تهذيب الفروق ‏والقواعد السنية في الأسرار الفقهية» الذي اعتمد كثيرا من المسائل الفقهية التي وقف عندها العلاّمة الأمير ‏في كتابه.‏

  صدرت أول طبعة لكتاب «مسائل لا يعذر فيها بالجهل على مذهب الإمام مالك» عن المطبعة المحمودية ‏التجارية بالأزهر سنة 1358ﻫ/1939م بالقاهرة، وتلتها الطبعة الثانية سنة 1986م، ثم الطبعة الثالثة ‏بتحقيق الشيخ إبراهيم المختار أحمد عمر الجبرتي الزيلعي، عن دار الغرب الإسلامي بتونس سنة 2009م.‏

 

  إنجاز: ذة. نادية بومعيزة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق