الرابطة المحمدية للعلماء

لقاء دولي بالرشيدية حول اللسانيات وتحليل الخطاب

ينظم مختبر الخطاب وتكامل المعارف بالكلية متعددة التخصصات بالرشيدية يومي 29 و30 نونبر المقبل لقاء دوليا حول “اللسانيات وتحليل الخطاب.. التأسيس والتمثيل والتكامل”.  

وجاء في الورقة التأطيرية لهذا اللقاء، الذي سيعرف مشاركة باحثين وأكاديميين مغاربة وأجانب، أن اللسانيات انفتحت على “عدة حقول معرفية واستفادت من آلياتها وأدوات تحليلها من قبيل النقد الأدبي وعلم النفس وعلم الاجتماع، وكان من نتائج ذلك ظهور لسانيات النص واللسانيات النفسية واللسانيات القانونية، ورغم ذلك فان تحليل الخطاب يتجاوز الشرح والتفسير “.

وتضيف الورقة أنه “إذا كانت النشأة اللسانية لتحليل الخطاب أمرا مسلما به فإن تعريفه ظل غامضا حيث يلتبس بمصطلحات أخرى مثل النص والملفوظ كما ان حدود ممارسة تحليله قد تباينت فيها الآراء وتعددت المناهج بالنظر لتضارب مناهج الدراسة والتحليل واختلاف الخلفيات المعرفية”.

وأشارت الورقة إلى أنه مادام “مختبر الخطاب وتكامل المعارف” بمختلف مكوناته البحثية يتطلع الى بناء رؤية منهجية مستحدثة لتحليل الخطاب في أبعاده الدينية واللغوية والسيميائية والأدبية والسياسية تعكس تكامل المعارف والعلوم قديما وحديثا في مبدأ الوضع وليس فقط في البناء النظري أو استثمار العدة الواصفة والأدوات التفسيرية فانه يأمل من خلال هذا الملتقى فتح نقاش علمي رصين يستند الى الموضوعية في تناول قضية علاقة اللسانيات بتحليل الخطاب .

ويتضمن برنامج الملتقى تدارس مواضيع ضمن عدة محاور تهم “الخطاب وقضايا التأسيس” و”قراءة في ابيستمولوجية القول وفلسفة اللغة” و”التمثيل واشكالية الواضع والمتكلم” و “النماذج اللسانية واشكال الواقعية النفسية” و”الخطاب وقضايا تكامل المعارف والعلوم” و”لسانيات الخطاب واللسانيات الحاسوبية” و”لسانيات الخطاب والترجمة” و”لسانيات الخطاب وتطبيقاتها على تحليل الخطابات المختلفة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق