الرابطة المحمدية للعلماء

في إطار تسريع وتيرة تطبيق الميثاق الوطني حول الأهداف التربوية

المغرب يحتضن لقاء حول جودة التربية بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

تنظم منظمة الأمم المتحدة لرعاية الطفولة (يونسيف) ما بين 28 و30 يونيو الجاري بمراكش لقاء حول جودة التربية بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وسيجمع هذا اللقاء، المنظم بتعاون مع وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي، نخبة من المسؤولين يمثلون دول المنطقة بالإضافة إلى خبراء وطنيين ودوليين في المجال التربوي، وأضاف بلاغ للمنظمة، أوضحت السيدة ملاك زعلوك مستشارة جهوية لدى هذه المنظمة في القضايا التربوية، أن الهدف من هذه المبادرة هو تعزيز البحث والمعرفة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من أجل دعم الإصلاحات التربوية الرامية إلى تحسين جودة التعليم، مضيفة أنه في إطار هذه المجموعة يندرج كذلك إصدارين بمبادرة من المكتب الجهوي للمنظمة واحد موجه للطفولة الصغرى بالأردن والآخر لتربية الفتيات بمصر.

وخلال هذا اللقاء ستصدر منظمة اليونيسيف تقريرا حول “مدرسة الاحترام.. الاصلاحات والمشاركة والتجديد في المنظومة التربوية المغربية” المنجز من قبل المكتب الجهوي للمنظمة حول منظومة التربية بالمغرب، وأضاف نفس المصدر أن هذا التقرير يتضمن تحليلا للتجربة المغربية في مجال التربية والجودة ومدرسة الإحترام، مشيرا إلى أن المغرب اختير كنموذج لأحسن التطبيقات في مجال جودة التربية للجميع. وأضاف المصدر أن هذه المبادرة تدخل في إطار برنامج التعاون بين المملكة المغربية ومنظمة اليونيسيف ضمنها عدد من المكونات في طور التعميم من قبل وزارة التربية الوطنية من خلال البرنامج الاستعجالي 2009/2012، الرامي إلى تسريع وتيرة تطبيق الميثاق الوطني حول الأهداف التربوية، والذي من شأنه أن يرفع من جودة التربية والتكوين إلى مرتبة أعلى للمساهمة في التنمية بالمغرب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق