الرابطة المحمدية للعلماء

طفل مغربي يفوز بمسابقة “القارئ الصغير” العالمية لتلاوة القرآن الكريم

 

توج الطفل المغربي عبد الباسط عبد الفتاح وراش، ليلة الجمعة، بالجائزة الكبرى لمسابقة “القارئ الصغير” العالمية لتلاوة القرآن الكريم، التي تنظمها قناة الجزيرة للأطفال بتعاون مع وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية القطرية. 
وتسلم وراش هذه الجائزة التي تبلغ قيمتها 100 الف ريال قطري (ريال قطري يساوي حوالي درهمين) خلال حفل بهيج أقيم بمسرح الحي الثقافي (كتارا) بالعاصمة الدوحة، حضره مسؤولون قطريون وثلة من العلماء والمشايخ والدعاة وشخصيات من الأقطار العربية والإسلامية وأوروبا والولايات المتحدة.
وعادت الجائزة الثانية للطفل اليمني أمجد يحيى ناصر ( 75 الف ريال)، فيما حلت في المرتبة الثالثة الماليزية نور الشهامة تقية نجمة (50 الف ريال)
وقد شارك في هذه المسابقة القرآنية الدولية 2435 طفلا، يمثلون 46 بلدا، تأهل منهم للأدوار النهائية 63 طفلا، وعرضت قناة الجزيرة للأطفال تلاواتهم طيلة شهر رمضان الأبرك.
وحسب قناة الجزيرة للأطفال، فإن هذه المسابقة العالمية في تلاوة القرآن الكريم مفتوحة لكلا الجنسين المتراوحة أعمارهم بين 9 و12 سنة، من دول العالمين العربي والإسلامي، وهي تعتمد على شبكة الأنترنت في التنظيم واستقبال المشاركات وإجراء التصفيات، بهدف إشراك أكبر عدد ممكن من الأطفال في مختلف أصقاع العالم ورفع تحدي البعد الجغرافي عنهم.
ومن أجل تطوير آلية المسابقة خلال هذه الدورة استحدثت القناة جائزتين أخريتين من أجل تكريم خدام كتاب الله قراءة وتعليما وتحفيضا، الأولى جائزة أفضل تلاوة للأطفال غير الناطقين باللغة العربية وفاز بنسختها الأولى الطفلان زكريا فيض الله من بغلاديش وبلال نور البدر من إندونيسيا، أما الجائزة الثانية وهي خاصة بتعليم القرآن الكريم وحاز عليها مناصفة مركز موزا بنت محمد للقران والدعوة من قطر، وجميعة واحة الفرقان لتحفيظ القران الكريم من جمهورية مصر العربية. 

توج الطفل المغربي عبد الباسط عبد الفتاح وراش، ليلة الجمعة، بالجائزة الكبرى لمسابقة “القارئ الصغير” العالمية لتلاوة القرآن الكريم، التي تنظمها قناة الجزيرة للأطفال بتعاون مع وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية القطرية. 

وتسلم وراش هذه الجائزة التي تبلغ قيمتها 100 الف ريال قطري (ريال قطري يساوي حوالي درهمين) خلال حفل بهيج أقيم بمسرح الحي الثقافي (كتارا) بالعاصمة الدوحة، حضره مسؤولون قطريون وثلة من العلماء والمشايخ والدعاة وشخصيات من الأقطار العربية والإسلامية وأوروبا والولايات المتحدة.

وعادت الجائزة الثانية للطفل اليمني أمجد يحيى ناصر ( 75 الف ريال)، فيما حلت في المرتبة الثالثة الماليزية نور الشهامة تقية نجمة (50 الف ريال)

وقد شارك في هذه المسابقة القرآنية الدولية 2435 طفلا، يمثلون 46 بلدا، تأهل منهم للأدوار النهائية 63 طفلا، وعرضت قناة الجزيرة للأطفال تلاواتهم طيلة شهر رمضان الأبرك.

وحسب قناة الجزيرة للأطفال، فإن هذه المسابقة العالمية في تلاوة القرآن الكريم مفتوحة لكلا الجنسين المتراوحة أعمارهم بين 9 و12 سنة، من دول العالمين العربي والإسلامي، وهي تعتمد على شبكة الأنترنت في التنظيم واستقبال المشاركات وإجراء التصفيات، بهدف إشراك أكبر عدد ممكن من الأطفال في مختلف أصقاع العالم ورفع تحدي البعد الجغرافي عنهم.

ومن أجل تطوير آلية المسابقة خلال هذه الدورة استحدثت القناة جائزتين أخريتين من أجل تكريم خدام كتاب الله قراءة وتعليما وتحفيضا، الأولى جائزة أفضل تلاوة للأطفال غير الناطقين باللغة العربية وفاز بنسختها الأولى الطفلان زكريا فيض الله من بغلاديش وبلال نور البدر من إندونيسيا، أما الجائزة الثانية وهي خاصة بتعليم القرآن الكريم وحاز عليها مناصفة مركز موزا بنت محمد للقران والدعوة من قطر، وجميعة واحة الفرقان لتحفيظ القران الكريم من جمهورية مصر العربية. 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق