الرابطة المحمدية للعلماء

صدور عدد جديد من دورية “صدى لجنة القدس”

تضمن العدد تقديم حصيلة منجزات وكالة بيت مال القدس لسنتي 2009 و2010

 
 صدر العدد السادس (أبريل-غشت 2010) من دورية “صدى لجنة القدس”، التي تصدرها وكالة بيت مال القدس الشريف.
 
وأفرد هذا العدد ملفا خاصا لحفل تقديم حصيلة منجزات وكالة بيت مال القدس لسنتي 2009 و2010 الذي ترأسه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، مرفوقا بصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد يوم 29 أبريل 2010 بالقصر الملكي بفاس.

وأفادت معطيات تضمنها هذا الملف بأن المشاريع التي تم إنجازها برسم سنة 2009 بلغ غلافها المالي خمسة ملايين و700 ألف دولار، في حين بلغ الغلاف المالي لتلك المنجزة برسم السنة الجارية 12 مليون دولار، ساهم فيها المغرب بنسبة 56 بالمائة.

وتهم هذه المشاريع تشييد وتأهيل عدة مؤسسات تربوية وتعليمية، ودعم الطلبة والتلاميذ بالمنح والكتب والأدوات المدرسية، وكذا تجهيز المرافق الصحية بالمعدات الطبية الخاصة بالفحص والعلاج.

وأوردت الدورية نص الخطاب السامي الذي وجهه جلالة الملك محمد السادس إلى القمة العربية ال`22 بليبيا (مارس 2010) والذي أكد فيه جلالته، بصفته رئيسا للجنة القدس، أن المغرب سيواصل تكثيف الجهود، بما يلزم للتصدي لمحاولات التهويد اللامشروعة الهادفة لعزل القدس عن الضفة الغربية المحتلة وضمها غير الشرعي والمستحيل إطلاقا لإسرائيل.

كما تضمن هذا العدد تصريحات لعدد من الشخصيات السياسية، تشيد بالجهود التي يبذلها المغرب بقيادة جلالة الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، من أجل نصرة القضية الفلسطينية والحفاظ على مدينة القدس واسترجاع حقوق الشعب الفلسطيني.

وفي هذا الصدد أوردت مقتطفا من كلمة الرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال استقبال أقامه مكتب تمثيل المملكة المغربية لدى السلطة الوطنية الفلسطينية برام الله يوم 30 يوليوز الماضي بمناسبة الذكرى ال`11 لتربع جلالة الملك على عرش أسلافه الميامين، والتي أبرز فيها موقف المغرب الثابت إزاء القضية الفلسطينية.

كما ذكرت بإشادة أحمد قريع عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية في يوليوز الماضي خلال الجلسة الافتتاحية لأشغال اجتماع الأمم المتحدة الإفريقي بشأن قضية فلسطين بالرباط، بالدور الريادي الذي يضطلع به المغرب في الدفاع عن القضية الفلسطينية والاهتمام بنصرة شرعية قيام دولة فلسطين من خلال ترؤس صاحب الجلالة الملك محمد السادس للجنة القدس وكذا احتضان المغرب لمقر وكالة بيت مال القدس الشريف، إسهاما من المملكة المغربية في حماية الحقوق العربية والإسلامية في المدينة المقدسة وتعزيز صمود أهلها.

وأشارت “صدى لجنة القدس”، في ركن (حصاد الأنشطة) إلى اتفاق الإطار للتعاون بين وكالة بيت مال القدس الشريف والأرشيف الوطني الفلسطيني، المبرم في 31 ماي الماضي، والذي يهم، على الخصوص، تعزيز وتطوير التعاون المشترك بين الجانبين في مجالات تخصصهما.

كما خصصت المجلة حيزا لافتتاح مكتبة متخصصة في تاريخ القدس وفلسطين في شهر ماي الماضي بالرباط، وكذا لتدشين معرض الصور والوثائق على هامش الاجتماع التمهيدي للهيئة العلمية لهذه المكتبة.

من جهة أخرى، وفي نفس الخانة ذكرت المجلة بتأهيل وتجهيز أربعة مدارس في القدس بمبلغ 495 ألف دولار بتمويل من وكالة بيت مال القدس الشريف، واستفادة مستشفى المقاصد في القدس من تمويل بمبلغ مليون و236 ألف دولار من وكالة بيت مال القدس الشريف برسم سنة 2010.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق