الرابطة المحمدية للعلماءأخبار الرابطة

صحيفة فرنسية تشيد بإطلاق الرابطة لمركز “البحث والتكوين في العلاقات بين الأديان”

أشادت صحيفة “لاكروا” الفرنسية، بمركز البحث والتكوين في العلاقات بين الأديان”، الذي أطلقته الرابطة المحمدية للعلماء يوم 18 فبراير 2016.

وأكدت الصحيفة الفرنسية أن تأسيس المركز الجديد يدخل في إطار الجهود التي تبذلها الرابطة المحمدية للعلماء من أجل تعزيز التسامح، والتعايش بين الأديان، لينضاف بذلك إلى المنصة العلمية الالكترونية “الرائد” التي أطلقتها المؤسسة من أجل تقديم معرفة دينية آمنة خالية من الألغام”.

ونقلت الصحيفة عن رئيس مركز البحث والتكوين في العلاقات بين الأديان قولها :” المركز الجديد سيكون ملتقى للتفكير حول الأديان، ومن المهم اليوم الاشتغال جميعا لتوحيد الروئ والخروج بالمشترك بيننا، وتعميق الفهم المتبادل بما يخدم الحوار بين الأديان”.

وتطرقت صحيفة “لاكروا” لبعض أهداف “مركز البحث والتكوين في العلاقات بين الأديان”، والمتمثلة    في إعداد دراسات، وأبحاث علمية في مجال الحوار بين الأديان، وربط علاقات تعاون مع منظمات ومراكز بحثية وطنية ودولية، ومع أوساط ثقافية وجمعوية، وفكرية، فضلا عن تنظيم ندوات ومؤتمرات وطنية ودولية حول الحوار بين الأديان.

المحجوب داسع

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق