الرابطة المحمدية للعلماء

صحف اليوم: تخليد الذكرى 82 لمعارك جبل بادو بإقليم الرشيدية

نقرأ في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الثلاثاء 29 دجنبر 2015، خبراء مغاربة يدعون إلى إحداث شبكة وطنية لدعم الدبلوماسية الموازية دفاعا عن قضية الصحراء المغربية، إصدار العدد 44 من مجلة “علامات”، تتويج مدرسة الفقيه بن صالح الغربية بشارة اللواء الأخضر، تخليد الذكرى 82 لمعارك جبل بادو بإقليم الرشيدية، الاحتفاء بفن العيش المغربي خلال الدورة الثالثة لـ”مغرب إكسبو” بأولتريخت.

الاتحاد الاشتراكي أخبرت أن الدورة الثالثة لـ”مغرب إيكسبو” التي أقيمت بمدينة أولتريخت الهولندية احتفت بفن العيش المغربي، بجميع أشكاله، وذلك تحت شعار (اكتشفوا المغرب)، مشيرة إلى أن هذه التظاهرة، التي اختتمت فعالياتها أول أمس الأحد، تهدف إلى التعريف بنمط الحياة لدى المغاربة، وعرفت مشاركة عدد من العارضين يمثلون مختلف القطاعات التي تبرز جوانب من المغرب الحديث المنفتح على العالم والمتشبث بأصوله وحضارته العريقتين.

أخبار اليوم أوردت في صفحتها الثقافية خبر إصدار في الآونة الأخيرة، العدد 44 من مجلة “علامات”، مشيرة إلى أن هذا العدد يقدم ملفا خاصا عن الناقد والسيميائي الفرنسي “رولان بارث”، وذلك بمناسبة حلول الذكرى المائوية لميلاده، بالإضافة إلى دراسات نقدية متنوعة.
 
الأحداث المغربية وتحت عنوان “خبراء مغاربة يدعون إلى إحداث شبكة وطنية لدعم الدبلوماسية الموازية دفاعا عن قضية الصحراء المغربية” أكدت أن المشاركون في ملتقى وطني نظم نهاية الأسبوع المنصرم بتطوان، من طرف المركز المغربي للدراسات والأبحاث في الشؤون الصحراوية المغربية، أوصوا بـ”استغلال التجربة الواسعة للمجتمع المدني والهيئات السياسية والحقوقية والكفاءات البرلمانية والعلمية والأكاديمية من أجل دعم الدبلوماسية الموازية فيما يخدم المصالح الوطنية والإقليمية والدولية للمغرب”.

الصحيفة نفسها تنشر في صفحتها “الأحداث والناس”، تتويج مدرسة الفقيه بن صالح الغربية بشارة اللواء الأخضر، التي دأبت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني على تنظيمها سنويا، وتمنح بموجبها جائزة للمدرسة الأكثر اهتماما بالشأن البيئي.

بيان اليوم توقفت في صفحتها الثامنة عند خبر تنظيم المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير اليوم الثلاثاء بإقليم الرشيدية وتخليدا للذكرى 82 لمعارك جبل بادو، مهرجانا خطابيا بقاعة فلسطين التابعة لبلدية المدينة، بمشاركة المنتمين لأسرة المقاومة وجيش التحرير والفعاليات الجهوية والإقليمية والمحلية، مشيرة إلى أن تخليد هذه الذكرى الغراء، يكتسي حسب البلاغ، صبغة خاصة في هذه السنة من حيث أنه يندرج في سياق أجواء التعبئة الوطنية العامة حول قضيتنا الوطنية الأولى، قضية الوحدة الترابية المقدسة، غداة الخطاب التاريخي لجلالة الملك يوم 6 نونبر 2015 بمدينة العيون، بمناسبة الذكرى 40 للمسيرة الخضراء المظفرة والذي “حمل إشارات قوية ورسائل بليغة تؤكد تجند المغرب ملكا وشعبا لصيانة وحدته الترابية وتثبيت مكاسبه الوطنية، في أفق تعزيز الجهوية المتقدمة والموسعة، وإرساء النموذج التنموي للأقاليم الجنوبية”.

أحمد زياد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق