الرابطة المحمدية للعلماء

صحف اليوم: المغرب الأول عربيا وإفريقيا في المحافظة على البيئة

نقرأ في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الجمعة 31 يناير 2014، المغرب الأول عربيا وإفريقيا في المحافظة على البيئة، قراءة في “موسوعة المصطلح في التراث العربي الديني والعلمي والأدبي”، إنشاء مكتبة إلكترونية للعمل القضائي، 150 فرنسيا يعتنقون الإسلام سنويا. 

التجديد أخبرت أن المغرب احتل المرتبة الأولى عربيا وإفريقيا في مجال المحافظة على البيئة، وصنفه المؤشر ضمن الدول التي لا تعرف انبعاثا كبيرا لثاني أكسيد الكاربون بحصوله على 63.99 نقطة من أصل من 100 نقطة، مؤكدة أن هذا هو ما يفسر وجود المغرب في المرتبة 15 عالميا في مؤشر التغيرات المناخية الذي تم إصداره بالأمس، والذي يهتم بمجهودات الدول في محاربة الاحتباس الحراري والاعتماد على الطاقات المتجددة.

وأضافت الصحيفة أن التقرير الذي تصدره المؤسسة الألمانية German watch، أعزى هذا التنقيط إلى المشاريع الكبرى التي أطلقها المغرب في مجال الطاقات المتجددة (الطاقة الشمسية، المائية…) والذي تموله الدولة المغربية بعشرات ملايير الدولارات، مشددا على أن المغرب يعتبر من الدول القليلة في الجنوب التي قامت باعتماد هذه الاستراتيجيات.

العلم أوردت في صفحتها “المنطقة الحرة”، قراءة في كتاب “موسوعة المصطلح في التراث العربي الديني والعلمي والأدبي” للدكتور محمد الكتاني، عضو أكاديمية المملكة المغربية، مبينة أن هذه الموسوعة فريدة من نوعها، حافلة شاملة، جامعة مانعة كما يقول المناطقة.

وذكرت الصحيفة أن المؤلف في هذه الموسوعة الكبرى توخى تحقيق ثلاثة أهداف رئيسة، أولها توحيد المرجعية أمام الباحثين عن معاني المصطلحات في التراث العربي في مختلف العلوم والفنون، وثانيها تحقيق الشمول والإحاطة حيث تضم هذه الموسوعة أكثر من خمسة آلاف مصطلح، وثالثها تجاوز منهجية التعريفات المختصرة للمصطلحات، لاسيما منها ما يعد مفاتيح للعلوم.     

المساء أفادت أن صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية أكدت أن نحو 150 شخصا تقريبا يعتنقون الإسلام كل سنة في فرنسا، حيث تقام لهم مراسم الدخول في الدين الجديد بمسجد الصحابة في ضاحية كريتاي بالعاصمة باريس، والذي أصبح رمزا للوجود الإسلامي المتعاظم في تلك الدولة.

الصباح توقفت في صفحتها “حوادث” عن خبر إنشاء فريق من الباحثين والمهنيين، لأول مرة، موقعا إلكترونيا، عبارة عن خزانة بنكية للمعلومات القضائية، وذكرت أن الموقع يحتوي على أكثر من 5000 قرار لمحكمة النقض ولمحاكم الموضوع، مشيرة إلى أن أهمية هذا الموقع، حسب المشرفين عليه، تكمن في تقنية البحث من خلال توفره على محرك يسمح بالولوج إلى المعلومة القضائية في مادة معينة ولحظة محدودة دون عناء، من خلال الاطلاع على قواعد القرارات في مرحلة أولى، وإمكانية الولوج مباشرة إلى نص قرار محكمة النقض بقاعدته في مرحلة ثانية، مع إمكانية طبع القرار للاطلاع والاستدلال.

أحمد زياد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق