الرابطة المحمدية للعلماء

حملات المقاطعة تطيح بغوغل عن صدارة المواقع العالمية

نجحت حملات المقاطعة الأخيرة في إقصاء محرك البحث الشهير “غوغل” عن صدارة المواقع العالمية الأكثر تصفحًا، حيث هبط إلى المرتبة الثانية في موقع “أليكسا” بعدما كان يحتل المرتبة الأولى عالميًّا بلا منازع.

وقد آتت حملات المقاطعة تلك ثمارها لتضرب “غوغل” في صميمه على إثر رفضه حذف الفيلم المسيء للنبي محمد صلى الله عليه وسلم الذي أنتج في أمريكا.

وصعد موقع “فيس بوك” ليحتل المركز الأول، بينما حل “يوتيوب” المملوك لشركة غوغل في المركز الثالث، في حين صعد محرك البحث “ياهو” للمركز الرابع.

جدير بالذكر أن  عددًا من النشطاء والمدونين على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” قد أطلقوا مؤخرًا حملة مقاطعة لشركة “غوغل” وموقع “يوتيوب” في يومي 24 و25 من الشهر الحالي، ردًّا على رفض شركة “غوغل” حذف الفيلم المسيء للرسول الكريم صلى الله عليه وسلم، واعتبارها الأمر حرية فكرية.

وأكد النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي أن المقاطعة تهدف لتوصيل رسالة برفض العالم العربي والإسلامي لتصرفات أقباط المهجر، وأن أمة المليار ونصف المليار نسمة لن تقبل إهانة رسولها الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، مطالبين بضرورة الاستجابة لمطلب رفع الفيلم المسيء من على “يوتيوب”.

مفكرة الإسلام

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق