الرابطة المحمدية للعلماء

“حقوق الإنسان بين الاجتهاد النظري والتطبيق” عنوان الدرس الافتتاحي لجامعة عبد المالك السعدي

نظمت اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بطنجة، بشراكة مع جامعة عبد المالك السعدي جهة طنجة-تطوان، مؤخرا، درسا افتتاحيا، ألقاه الدكتور أحمد الخمليشي، مدير دار الحديث الحسنية، في موضوع “حقوق الإنسان بين الاجتهاد النظري والتطبيق”، و ذلك بالمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بطنجة.

وتم خلال هذا اللقاء الاحتفاء بتوقيع اتفاقية الشراكة بين الجامعة و بين اللجنة الجهوية، و التي تسعى ضمن أهدافها إلى تعزيز علاقات التعاون بين الطرفين، وإلى التأسيس لفعل ثقافي وتأهيلي يرسخ قيم حقوق الإنسان بالجامعة ، اقتناعا من الطرفين بأن نشر وترسيخ قيم المواطنة وحقوق الإنسان في المجتمع، مرتبط بشكل قوي بالدور الحيوي للجامعة وبانخراط مؤسساتها في تعميق هذه القيم في فكر وسلوك الشباب، مواطني ومواطنات الغد.

يذكر أن اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بطنجة، التي تم تنصيبها في 2 فبراير 2012، تضطلع بمهام تتبع ومراقبة وضعية حقوق الإنسان بالجهة وتلقي الشكايات المتعلقة بادعاءات انتهاك حقوق الإنسان بها.

كما أنها تعمل على تنفيذ برامج المجلس الوطني لحقوق الإنسان ومشاريعه المتعلقة بمجال النهوض بحقوق الإنسان بتعاون مع كافة الفاعلين المعنيين على صعيد الجهة.

ويشمل النفوذ الترابي للجنة الجهوية لحقوق الإنسان بطنجة، التي ترأسها السيدة سلمى الطود، عمالتي طنجة-أصيلة والمضيق-فنيدق وأقاليم وزان، شفشاون، تطوان، الفحص-أنجرة والعرائش.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق