الرابطة المحمدية للعلماء

بيداغوجية الحوار الوطني حول الإعلام إزاء المهنيين والمواطنين

أكدت عليها ندوة “الخبر ومصادره بين الأخلاقيات والمهنية”

شكّلَ موضوع “الخبر ومصادره على المستوى المحلي .. الأخلاقيات والمهنية”، محور يوم دراسي نظمته، السبت الماضي بمراكش، هيئة الحوار الوطني حول الإعلام والمجتمع، وذلك في إطار سلسلة الجلسات والمناظرات واللقاءات الدراسية التي تعقدها هذه الهيئة، حيث تميز هذا اللقاء الدراسي، المنظم بتنسيق مع الفرع الجهوي لمراكش للنقابة الوطنية الصحافة المغربية، بمشاركة ممثلي عدد من المنابر الإعلامية المحلية والجهوية والوطنية وثلة من الأساتذة الجامعيين والبرلمانيين.

وقد أجمع المتدخلون على أهمية الدور الهام الذي يضطلع به الإعلام المحلي والجهوي في المجهودات التي تبذل في إطار مغرب المعاصرة والحداثة والتنمية البشرية، وذلك بالنظر إلى قربه من المواطن والمجتمع.

كما توقفوا، عند عدد من الإكرهات التي يعاني منها الإعلام الجهوي والمحلي، وخاصة تلك المرتبطة بدوره في التنمية المحلية، معتبرين أن هذا الإعلام بات مطالبا أكثر من أي وقت مضى بالتأكد من مصداقية الخبر، بما يمكنه من الإسهام في ترسيخ الديمقراطية المحلية التي تقوم على أساس احترام حقوق الإنسان، وأضاف المشاركون أن “التنمية لا يمكن أن تتحقق في غياب الانخراط الفعلي للإعلام المحلي والجهوي”، مشددين على ضرورة توفير فضاءات لفائدة الصحفيين داخل المؤسسات المنتخبة ووضع استراتيجية إعلامية جهوية ترتكز على تكوين العنصر البشري، مع الأخذ بعين الاعتبار مقاربة النوع الاجتماعي.

وأكد المنسق العام للحوار الوطني حول الإعلام والمجتمع السيد جمال الدين الناجي أنه صار بإمكان المغرب أن يتيح للصحافة المحلية والجهوية لعب الدور المنوط بها، وذلك على غرار الديمقراطيات المتقدمة، مضيفا أن تحقيق أعلى أرقام السحب والتأثير على الرأي العام يمران أساسا عبر الجرائد المحلية والجهوية كما هو الشأن بالنسبة لفرنسا وألمانيا وكندا، وقال أيضا أن “المغرب يعي الآن جيدا دور الصحافة الجهوية”، مشددا على ضرورة تطوير الصحافة المحلية، خصوصا على مستوى التصميم والمقاولة والموارد البشرية.

وأكد السيد الناجي في هذا السياق، أن الحوار الوطني حول الإعلام والمجتمع يعد خطوة أولى في هذا الاتجاه، وذلك بالنظر إلى أهدافه الإستراتيجية الرامية إلى جعل وسائل الإعلام تلعب دورا منشطا للحياة الديمقراطية، معتبرا من جانب آخر، أن “وسائل الإعلام ستضطلع بدور استراتيجي في إطار مشروع الجهوية بالمغرب”، موضحا أن الحوار الوطني حول الإعلام يقوم، على هذا المستوى، بدور بيداغوجي إزاء المهنيين والمواطنين على السواء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق