الرابطة المحمدية للعلماء

انعقاد مؤتمر الوفاق الإسلامي المسيحي

أكد الإعلان الصادر عن مؤتمر “الوفاق الإسلامي المسيحي في فلسطين” الذي عقد في غزة أخيرا، أن الشعب الفلسطيني بمسلميه ومسيحييه وحدة واحدة، وأن الوجود المسيحي في فلسطين جزء لا يتجزأ من النسيج الوطني الفلسطيني ملتزم بقوميته ووطنه وشعبه ولغته العربية وتاريخه، مشددا على احترام كل طرف لديانة الآخر دون إكراه في الدين وفقا لنصوص القرآن الكريم والإنجيل المقدس، وأن الحوار والحوار وحده عنوان معالجة أي تباين واختلاف ونبذ أي خطابات منافية لذلك.

وبين المؤتمر أن العلاقة بين المسلمين والمسيحيين في فلسطين علاقة راسخة قائمة على المواطنة والتسامح والتنوع والعيش المشترك، والسعي لجعلها نموذجا يحتذى للشعوب ولأبناء الأديان في العالم بأسره، ودعا جميع المسؤولين عن إرشاد الناس، سيما الوعاظ في المساجد والكنائس والمربين في المدارس، للعمل على تعميم هذه الروح وتنمية الأخوّة بين جميع المواطنين، مشيرا إلى أن الاحتلال الصهيوني الجاثم على الأرض المقدسة هو الخطر الوحيد على الوحدة الإسلامية المسيحية ويشكل التحدي الحقيقي لها، وأن أبناء الشعب الفلسطيني مسلمين ومسيحيين يد واحدة في مواجهة هذا الاحتلال حتى تحرير الوطن والقدس والمقدسات وتقرير المصير والاستقلال.

وكالة إينا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق