الرابطة المحمدية للعلماء

اللغة العربية وقضايا الحوار

د. عباس الجراري: “اللغة العربية عنصر
أساسي في الحوار مع الذات والآخر”

أكد الدكتور عباس الجراري مستشار صاحب الجلالة أن اللغة
العربية تعد عنصرا أساسيا وضروريا في الحوار مع الذات وفي الحوار مع الآخر. وقال
د. الجراري في مائدة مستديرة حول “اللغة العربية وقضايا الحوار” التي نظمتها
جامعة القاهرة الأحد الماضي في إطار الاحتفاء بذكراها المئوية “إن اللغة
العربية لغة عالمية، وهي الطليعة سواء من حيث الانتشار وعدد الناطقين بها، أو من
حيث حضارتها”.
 
وأضاف أن اللغة العربية تعتبر كذلك عنصرا أساسيا في
الحوار مع الذات وفي الحوار العربي والحوار الإسلامي، لكونها أحد المقومات
الأساسية للهوية العربية الإسلامية، مشددا على ضرورة حمايتها وتطويرها حتى تساير
العصر، وتواكب ركب الحضارة، وتجعل العرب قادرين على محاورة الآخر.

وأكد في نفس السياق على أن الحوار مع الآخر لا يمكن أن
يتحقق على النحو الصحيح إلا إذا كان قائما على الاعتراف والاحترام المتبادلين،
أي”أن يقبل الآخر بهويتنا كما هي، ومن مكوناتها اللغة العربية “.
 
كما
شدد د. الجراري على دور مجامع اللغة العربية في الرقي باللغة العربية وجعلها قادرة
على مواكبة التطورات العلمية والحضارية دون الشعور بأدنى مركب نقص تجاه الآخر،
ودون اللجوء إلى لغات أجنبية للإفصاح والتعبير عن الذات وعن تطلعاتها.
 
وحسب جريدة العلم المغربية، التي نشرت متابعة عن هذا
اللقاء في عدد اليوم(الثلاثاء27 ماي 2008 م) فقد شارك في هذه المائدة المستديرة
نخبة من رؤساء الجامعات المصرية وأساتذة اللغة العربية  في جامعة القاهرة، الذين حضروا الحفل الذي أقيم
في إطار الاحتفال بالذكرى المئوية لتأسيس الجامعة، والذي تم خلاله تكريم عباس
الجراري باعتباره من خريجي الجامعة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق