الرابطة المحمدية للعلماء

العلامة عبد الرحمن ابن خلدون يحلق في سماء المكسيكيين

 يطمح القائمون عليه أن يكون فضاء مفتوحا لبناء جسور الحوار والتبادل مع المكسيكيين المهتمين بفكر وأعمال هذا المفكر

افتتح بمكسيكو، مؤخرا، مركز ابن خلدون ، المتخصص في نشر أعمال هذا المفكر العربي الإسلامي، أبوابه في وجه المهتمين بمؤسس علم الاجتماع ، وذلك بمبادرة من إحدى الجمعيات المحلية.

ويهدف المركز إلى استرجاع وحفظ ونشر أعمال ابن خلدون، وذلك بوضعها في سياقها التاريخي والثقافي والجيو – سياسي والديني.

وقال المسؤول عن المركز، السيد أورليانو بيريس إيرويلا، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن مركز ابن خلدون، الذي يرى النور لأول مرة في المكسيك، يطمح أن يكون فضاء مفتوحا لبناء جسور الحوار والتبادل مع المكسيكيين المهتمين بفكر وأعمال هذا المفكر.

وتهدف البرامج، التي وضعها المشرفون على المشروع، إلى تطوير الدراسات والأبحاث التاريخية علاوة على تنظيم الندوات التي تتناول هامش مهما ثقافيا وأدبيا وروحيا حول أعمال ابن خلدون.

ويعتزم المركز أيضا تشجيع النشر وتوزيع الكتب والمجلات وغيرها من الوسائط المتعددة لإبراز “كنز المعرفة الإنسانية” الذي أسس له المفكر العربي من أصول أندلسية (1332-1406)، كما أنه سيكون مفتوحا أمام المكسيكين المهتمين بتعلم اللغة العربية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق