الرابطة المحمدية للعلماء

التمييز العنصري مضر بالصحة

معلومات طريفة ومتوقعة في الواقع، تلك التي جاءت في قصاصة إخبارية مؤخرا، حيث خلصت دراسة جديدة أن التمييز العنصري مرتبط بضعف في الصحة لدى البيض والسود.

وعلى ذمة ماء جاء في موقع “هلث داي نيوز” الأمريكي، فإن باحثين في جامعة رايس وجدوا من خلال تحليل بيانات تعود للعام 2004 أن قرابة 18 في المائة من السود و4 في المائة من البيض عانوا من مشكلات عاطفية وإجهاد جسدي بسبب تعرضهم للتميز العنصري، كما قالت الباحثة المسؤولة عن الدراسة جنيفر براتر إن “السلوك التمييزي قد يكون رابطاً مفقوداً في التحليل المتعلق بالاختلاف الصحي المعتمد على العرق والإثنية. من الضروري معرفة ودراسة أثره على الصحة على المدى البعيد”.

كما لفت الباحثون الانتباه إلى السود أكثر عرضة للمخاطر الصحية من البيض بشكل عام بسبب بيئتهم الاجتماعية والشخصية ومعاناتهم بشكل أكبر من الفقر وقلة الرعاية الطبية، وبالتالي فهم أكثر عرضة للآثار الصحية السلبية نتيجة التمييز العنصري، وتبيّن أيضا أنه بغض النظر عن المرتبة الاجتماعية فالبيض الذين يعانون من تمييز في مكان العمل أو في ما يخص الرعاية الصحية، يعانون من صحة أضعف.

سعيد العبدلاوي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق