الرابطة المحمدية للعلماء

البيضاء تحتضن الدورة التاسعة للمعرض الوطني للكتاب المستعمل

تحتضن مدينة الدار البيضاء، في الفترة الممتدة ما بين 10 و30 أبريل 2016، المعرض الوطني للكتاب المستعمل في دورته التاسعة، الذي ينظم تحت شعار “الكتاب والهوية المغربية”.

وذكرت جمعية الكتبيين في الدارالبيضاء (الجهة المنظمة) في بيان نشرته وكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذه الدورة، التي يتوقع أن تستقطب عددا كبيرا من الزوار، يشارك فيها أكثر من 40 عارضا، يضعون رهن إشارة الزوار مؤلفات تتراوح أسعارها ما بين 5 و30 درهما.

وأضافت الجمعية ذاتها أن برنامج هذه التظاهرة، التي تنظم بساحة مفتوحة (ساحة السراغنة بدرب السلطان/الفداء)، تشمل، فضلا عن الشق المتعلق بعرض الكتب، قراءات شعرية وزجلية وقصصية، إضافة إلى عقد ندوات، وموائد مستديرة، وورشات، مع تقديم وتوقيع مؤلفات صدرت حديثا ( 2015 و2016).

يذكر أن الدورة الثامنة للمعرض الوطني للكتاب المستعمل، قد نظمت في شهر أبريل عام 2015، تحت شعار “الكتاب مرآة الإنسان والمجتمع”.
وقد جرى خلال دورة عام 2015، عرض أكثر من ستمائة ألف عنوان في شتى المجالات. ويراهن المعرض الوطني للكتاب المستعمل على توسيع مجال القراءة باعتبارها دعامة للتنمية البشرية، وذلك من خلال المساهمة في نشر المعرفة بأقل تكلفة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق