الرابطة المحمدية للعلماء

الإسلام.. الدين الأول في بروكسل

الإسلام.. الدين الأول في بروكسل!

75 في المائة من مسلمي بروكسيل من الملتزمين بتعاليم الإسلام

نشرت جريدة “بلجيكا الحرة” (La Libre Belgique) مؤخرا دراسة جاء فيها أن العاصمة الأوروبية بروكسيل ـ والتي يشكل المسلمون حاليا ثلث سكانهاـ ستكون “مسلمة” بعد عشرين عاما.

يقول أوليفيي سيرفس (Olivier Servais) باحث علم الاجتماع في الجامعة الكاثوليكية بلوفان (Université catholique de Louvain): إن المسلمين بعد 15 أو 20 سنة سيشكلون الأغلبية بسب نموهم الديمغرافي الكبير!

وقد لاحظت صحيفة “الفيغارو” (Le Figaro) الفرنسية(21 مارس 2008)، أنه منذ سنة 2001  أصبح اسم “محمد” الاسم الأول في صفوف الأطفال المسلمين المزدادين في بروكسيل.

بالنسبة لمحفوظ رمضاني، النائب الاشتراكي ونائب رئيس البرلمان الفرنكفوني ببروكسيل، فيجب النظر إلى هذه الأرقام بنسبية.. حيث يرى أن المهاجرين من بلدان إسلامية ليسوا كلهم مسلمين! 

وقد لاحظت الدراسة أن هناك عودة قوية للفعل الديني خاصة في صفوف فئة الشباب، كما بينت أن 75 في المائة من مسلمي بروكسيل من الملتزمين بتعاليم الإسلام.

من جهة أخرى أوردت “لو فيغارو” ارتسامات بعض المغاربة الذين يشكلون الأغلبية في بعض مناطق بلجيكا، كمنطقة Molenbeek، والتي أطلقت عليها الجريدة اسم: “الحي المغربي ببروكسيل”، حيث كل النساء تقريبا -تقول الجريدة- محجبات، والتجار يتكلمون العربية. أوردت ارتساما لأحد مديري متجر للألبسة وهو مغربي:” نشعر هنا بارتياح كبير، ونفضل هذه المنطقة على فرنسا أو إسبانيا، لأننا جماعة كبيرة هنا، وكأننا في بلدنا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق