الرابطة المحمدية للعلماء

الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يحث على الإستثمار في الصناعات الغدائية‎

حثّ الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، البروفيسور أكمل الدين إحسان أوغلى، في الكلمة  التي ألقاها أمام المنتدى الثاني لرجال الأعمال، في الشارقة بالإمارات العربية المتحدة، يوم 25 إبريل 2012، القطاع الخاص في الدول الأعضاء بالمنظمة بما فيها المغرب، على العمل في إطار التنمية الزراعية، من خلال إنشاء رابطة الصناعات الغذائية بغية العمل على تخفيف تلف المنتجات الزراعية بعد الحصاد.

وفي سياق التعاون الاقتصادي بين دول المنظمة، قال إحسان أوغلى إن نظام الأفضليات الجارية قد دخل حيز التنفيذ إثر استكمال كافة المراحل الضرورية لبدء العمل به، لافتا إلى أن النظام يهدف إلى تعزيز التجارة البينية عن طريق تبادل الفوائد التفضيلية بين الدول المنخرطة في هذا الإطار.

وأوضح الأمين العام بأن النظام يشمل تخفيض التعرفة في مجالي التصدير والاستيراد، وحذف القيود النسبية والمواصفات على البضائع التجارية، مؤكدا بأن حجم التجارة البينية بين الدول الإسلامية بلغ حتى الآن ما نسبته 17.30% من مجموع المبادلات التجارية للدول الأعضاء، مرتفعة من نسبة 14.50% التي سجلت في عام 2004 قبل خلق نظام الأفضليات التجارية. كما  كشف الأمين العام عن النجاح الذي جرى في المعيار النقدي، مبينا أن المبادلات التجارية بين دول منظمة التعاون الإسلامي، ازدادت من 205 مليار دولار في عام 2004 إلى مبلغ 539 مليار دولار في عام 2011

عن منظمة التعاون الإسلامي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق