الرابطة المحمدية للعلماء

“الأرض من السماء”.. من أجل تنمية مستدامة

بصمة الإنسان وآثاره على البيئة

ترأست صاحبة السمو الملكي الأميرة للاحسناء، رئيسة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، بعد ظهر يوم الاثنين بحديقة الجامعة العربية بالدار البيضاء، افتتاح معرض “الأرض من السماء”، وهو عبارة عن مجموعة من الصور الجوية لكوكب الأرض من أجل تنمية مستدامة، بلورها المصور الفوتوغرافي يان أرتوس بيرتران.

وقد قامت صاحبة السمو الملكي الأميرة للاحسناء بجولة بين أروقة هذا المعرض حيث قدم أرتوس بيرتران لسموها شروحات توضيحية حول الصور المعروضة والتي تضم 120 صورة جوية لمواقع مختلفة عبر العالم.

وأوضح بلاغ لمؤسسة محمد السادس للبيئة أن صاحبة السمو الملكي الأميرة للاحسناء، “تتمنى من خلال هذا المعرض خلق تواصل حول الرهانات البيئية وتحسيس الجمهور المغربي بالآثار الناجمة عن الطرق الحالية للاستهلاك والإنتاج واستغلال الموارد الطبيعية والأنشطة التي يجب القيام بها للمشاركة في التنمية المستدامة”.

وذكر البلاغ أن هذا المعرض، الذي ينظم بتعاون مع يان أرتوس برتران إلى غاية 27 يوليوز المقبل، “هو ثمرة عمل وبحث صبور شرع فيه سنة 1990، ويمثل 4000 ساعة من الطيران بالمروحية والمئات من البلدان التي تمت زيارتها”.

وأضاف أن هذه الصور الجوية لا تعكس فقط “تنوع المجالات الطبيعية وتعبيرات الحياة ولكن أيضا بصمة الإنسان وآثاره على البيئة”.

وأشار البلاغ إلى أن هذا المعرض “يضم 120 صورة، من بينها صور رائعة عن المغرب، تثير الانتباه بجودتها الجمالية المصحوبة بمفاتيح توضيحية، ومصحوبة برسائل إنذارية لجعل الجميع يدرك الوضع الذي يوجد عليه العالم، ولكن أيضا رسائل تحمل الأمل من خلال نماذج ملموسة تحث على العمل”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق