الرابطة المحمدية للعلماء

اختتام فعاليات الدورة 32 لموسم أصيلة الثقافي الدولي

الدورة سجلت حضورا في المجال الاجتماعي والمهني والبيئي والدراسي

اختتمت مساء أمس الأحد 25 يوليوز 2010م، الدورة 32 لموسم أصيلة الثقافي الدولي الذي نظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.
 
فقد توجت هذه الدورة التي عرفت تنظيم العديد من الأنشطة الثقافية والفكرية والفنية، بحفل ترأسه الأمين العام لمؤسسة منتدى أصيلة السيد محمد بن عيسى، تم خلاله توزيع جوائز على أشخاص وجمعيات بمدينة أصيلة، سجلت حضورا في المجال الاجتماعي والمهني والبيئي والدراسي”.

وعرفت الدورة 32 لموسم أصيلة الثقافي الدولي، التي احتفت بدولة الإمارات العربية المتحدة كضيف شرف، تنظيم عدد من الندوات في إطار الدورة ال25 لجامعة المعتمد بن عباد الصيفية، تناولت مواضيع متعددة من ضمنها، على الخصوص، الطاقات المتجددة، والهندسة المعمارية الخضراء، وحوار الثقافات العربية، والمشهد الأدبي في الإمارات العربية المتحدة، إضافة إلى ندوة تكريمية للروائي السوداني الراحل الطيب صالح.

كما تم خلال هذه الدورة تنظيم العديد من المعارض وورشات في مجالات الفنون التشكيلية، وأمسيات شعرية.
عن و.م.ع ـ بتصرف

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق