مركز الإمام الجنيد للدراسات والبحوث الصوفية المتخصصة

مشاركة مركز الإمام الجنيد في ندوة المحاضن الأولى للعلم بالمغرب

   شارك الباحث بمركز الإمام الجنيد الدكتور محمد الهاطي في الندوة الوطنية العلمية “المحاضن العلمية الأولى للعلم بالمغرب: سوس وتافيلالت الصلات العلمية والسمات الثقافية” التي نظمها فريق البحث في التراث الشرعي والفكري لسجلماسة وتافيلالت وامتداداته بالغرب الإسلامي بالكلية المتعددة التخصصات بالراشيدية أيام الأربعاء والخميس 7 – 8 دجنبر 2016 برحاب نفس الكلية.

    وقد عرفت هذه الندوة مشاركة ثلة من العلماء والباحثين؛ وتوزعت أشغالها إلى خمس جلسات: تمحورت الجلسة الأولى حول التراث الفيلالي والسوسي في مجالات العلوم والآداب والفنون، فيما ركزت الجلسة الثانية على التراث الفيلالي والسوسي في مجالات العلوم الشرعية، وفي الجلسة الثالثة تم تسليط الضوء على السمات العلمية والخصائص الثقافية لكل من التراث السوسي والفيلالي، فيما أبرزت الجلسة الرابعة الوشائج العلمية والصلات الثقافية والحضارية بين سوس وتافيلالت، لتختتم الندوة بقراءة التقرير الختامي وتوزيع الشهادات.

    وقد جاءت مداخلة الأستاذ الباحث الدكتور محمد الهاطي الذي مثل مركز الإمام الجنيد تحت عنوان: “النسق الثقافي المشترك بين سوس وتافيلالت المدارس العلمية العتيقة نموذجا“.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق