مركز الإمام الجنيد للدراسات والبحوث الصوفية المتخصصة

مشاركة مركز الإمام الجنيد في منتدى دولي حول استراتيجية مواجهة خطاب التطرف

متابعة: د. محمد الهاطي

باحث بمركز الإمام الجنيد

   شارك الباحث بمركز الإمام الجنيد الدكتور محمد الهاطي في فعاليات المنتدى الدولي الثاني الذي تنظمه مؤسسة تيمزداي المغرب تحت شعار: “نحو استراتيجية تربوية وثقافية لمواجهة خطاب التطرف“، وذلك خلال الفترة الممتدة من 16 إلى 20 فبراير 2017  بمدينة بيوكرى- جهة سوس ماسة. وقد تم خلال هذا المنتدى استعراض السبل الكفيلة للتصدّي ومكافحة خطاب التطرف بكلّ أشكاله، بمشاركة ما يقارب من 30 خبيرًا دوليّا وباحثا أكاديميا من المغرب ومن عدّة دول عربية و أوروبية، مُختصّين في شؤون مواجهة الإرهاب والتطرف.

  وقد توزعت أشغال هذا اللقاء العلمي إلى خمس جلسات: ركزت الجلسة الأولى على مقاربة التجربة المغربية في مجال تفكيك خطاب التطرف، فيما تمحورت الجلسة الثانية حول آليات مواجهة خطاب التطرف العنيف: وفي الجلسة الثالثة تم عرض بعض التجارب الدولية في مواجهة خطاب التطرف، فيما حاولت الجلسة الرابعة تسليط الضوء على بعض النماذج من الاستراتيجيات التربوية في مواجهة خطاب التطرف، أما الجلسة الخامسة فقد ركزت على تقديم بعض البدائل والاقتراحات الكفيلة لمواجهة هذه الآفة، ليختتم المنتدى بقراءة البيان الختامي الذي أقر من خلاله المشاركون بصعوبة تحديد وتفكيك مفهوم التطرف، داعين في الوقت نفس إلى بناء استراتيجية دينية وثقافية وتربوية وأمنية مندمجة وفق منهجية شاملة ومتكاملة.  وقد جاءت مداخلة الأستاذ الباحث الدكتور محمد الهاطي الذي مثل مركز الإمام الجنيد في هذا المنتدى تحت عنوان: “ دينامية البعد الصوفي في مواجهة خطاب التطرف والكراهية في ظل التحولات الراهنة “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق