مركز الإمام الجنيد للدراسات والبحوث الصوفية المتخصصة

مشاركة مركز الإمام الجنيد في فعاليات النسخة الأولى من ملتقى: “إفريقيا لتقاسم التراث المشترك”

متابعة: د.محمد الهاطي

أستاذ باحث بمركز الإمام الجنيد

    شارك مركز الإمام الجنيد للدراسات والبحوث الصوفية المتخصصة، في أشغال النسخة الأولى من ملتقى: “إفريقيا لتقاسم التراث المشترك”، الذي احتضنته قاعة نداء السلام برحاب كلية الآداب والعلوم الإنسانية بوجدة، والمنعقد أيام: 22-23-24 ماي 2017، تحت شعار “تدبير الميراث المغربي الإفريقي المشترك.. مفاهيم واستراتيجيات“، والمنظم من طرف جامعة محمد الأول بتنسيق مع كلية الآداب والعلوم الإنسانية بوجدة.

   وقد شكل هذا الملتقى فرصة لتعريف عموم الطلبة والباحثين والزوار بمنشورات مركز الإمام الجنيد والرابطة المحمدية للعلماء.

   كما شهدت أشغال الملتقى مشاركة الدكتور محمد الهاطي الباحث بمركز الإمام الجنيد، الذي أكد في مداخلته على أهمية العلاقات الدينية والروحية والثقافية المتجذرة التي تربط المغرب ببلدان القارة الإفريقية، داعيا إلى العمل على استثمار مجموعة من المقومات الذاتية، وعلى رأسها الإشعاع الروحي والعطاء الأخلاقي المتجدد الذي ينعم به المغرب في محيطه الإقليمي، كما أكد المتدخل على ضرورة العمل على توظيف أمثل للتراث اللامادي والرصيد الحضاري المغربي المؤسس على مجموعة من الدعامات الأساسية والتي من أهمها مؤسسة إمارة المؤمنين، مختتما مداخلته بالإشارة إلى بعض الإكراهات والتحديات الآنية والمستقبلية التي تفرضها السياقات الإقليمية والدولية والتي تحتم على المغرب التعجيل باستئناف دوره الريادي والمحوري الذي يؤهله له موقعه الاستراتيجي ورصيده الحضاري المؤسس على قيم السلم والتسامح والتعايش والانفتاح الذي يُعد عنصرا بارزا في تكوين الشخصية المغربية ومعلما سلوكيا أصيلا في المجتمع المغربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق