مركز الإمام الجنيد للدراسات والبحوث الصوفية المتخصصة

مشاركة مركز الإمام الجنيد في المؤتمر الدولي الثالث

د. طارق العلمي   

    شارك مركز الإمام الجنيد للدراسات والبحوث الصوفية المتخصصة التابع للرابطة المحمدية للعلماء بوجدة، في أشغال المؤتمر التكريمي الثالث في موضوع: إشكالية العلاقة بين الحوار والأخلاق في الفكر المعاصر، مشروع الفيلسوف طه عبد الرحمان نموذجا. المنعقد يومي 3-4 ماي 2016م. والذي نظمه مختبر الترجمة والتواصل بجامعة شعيب الدكالي –الجديدة-. بتعاون مع مختبر الترجمة وتكامل المعارف بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة القاضي عياض بمراكش، وفريق البحث في التعليم والترجمة بجامعة ابن زهر بأكادير. 

   وقد جاء هذا المؤتمر الدولي ليفتح المجال أمام الباحثين في تخصصات مختلفة، لمناقشة هذا الموضوع الحيوي انطلاقا من تجارب عالمية، ومقاربات نظرية مختلفة، مركزا على الإشكالات المتصلة بمفهوم الحوار والأخلاق، وما يثيرانه من اتصال أو انفصال في الفكر المعاصر، ثم مناقشة إشكالاتهما الفرعية كعقلنة الأخلاق، وعلمنتها، وأرخنتها في ضوء ما تعيشه المجتمعات العالمية الحديثة من تحديات فكرية مختلفة

   وقد تمحورت مداخلة الباحث بمركز الإمام الجنيد التابع للرابطة المحمدية للعلماء،  د. طارق العلمي حول موضوع: “التجربة الصوفية وعقلانية التأييد”، انتقد من خلالها عدة تصورات وأفكار حول عقلانية الصوفي، وذلك من خلال قراءة للمشروع الطهائي، من أبرزها دعوى اللاعقلانية في الممارسة الصوفية، ودعوى اللاعلمية للخطاب الصوفي، مبرزا بأن التجربة الصوفية على خلاف ما هو سائد، تتوفر على إمكانات عقلية متسعة، إلا أنها ليست على طريق العقلانية المجردة، وإنما بمنطق عقلانية التأييد، التي تجمع في بنيتها بين أسباب النظر وموجبات العمل وإمكانات التجربة، كما أن الخطاب الصوفي تتحقق فيه شرائط وأدوات الخطاب العلمي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق