مركز الدراسات والبحوث في القضايا النسائية في الإسلام

مشاركة الباحث إلياس بوزغاية بالجامعة الصيفية 2014 CRITICAL MUSLIM STUDIES بغرناطة

 

 

 

 

 

شهدت عاصمة الأندلس بإسبانيا -غرناطة- إقامة النسخة الرابعة من الجامعة الصيفية 2014 CRITICAL MUSLIM STUDIES، والتي تندرج في إطار مجموعة من الجهود من طرف عدد من المفكرين والباحثين من أجل القيام بنقد ذاتي للفكر الإسلامي بالموازاة مع السعي لتفكيك الهيمنة الثقافية الغربية. الجامعة الصيفية التي استمرت ل10 أيام (09 – 20 يونيو 2014)، عرفت برنامجا تكوينيا مكثفا شمل محاضرات وندوات وزيارات ونقاشات تهدف إلى إغناء الرصيد الفكري للمشاركين القادمين من مختلف دول العالم.

شغل موضوع الحركة النسائية الإسلامية حيزا كبيرا في مداخلات الأسبوع الأول حيث قامت كل من الدكتورة أسماء المرابط والدكتورة زهرة علي والدكتورة أسماء بارلاس بإثارة مجموعة من القضايا المتعلقة باستراتيجيات التحرير النسائي في علاقته بالدين الإسلامي ومتغيرات العالم المعاصر، فلقي الموضوع تجاوبا كبيرا اختتم بنقاشات وتفاعلات على هامش كل جلسة.

بالموازاة مع موضوع الحركة النسائية الإسلامية كان مهما أن يتشكل وعي عميق بتأثير الهيمنة الثقافية الإمبريالية على كل المواضيع المطروحة في الساحة الفكرية الإسلامية. وفي هذا الصدد قام كل من الدكتور رامون كراسفوكل والدكتور سلمان السيد والدكتور فريد الساق بطرح إشكاليات العلاقة بين الشرق والغرب وآليات التحرير من منظور إسلامي.

 تم افتتاح الأسبوع الثاني من الجامعة الصيفية بندوة مشتركة مع مركز البحوث في التشريع الإسلامي والأخلاق الذي يرأسه الدكتور طارق رمضان الذي استهل الندوة بمداخلة تحت عنوان “Introduction: Questioning Islamic Legal Tradition” (مقدمة في مسائلة التراث الفقهي الإسلامي) وتبعه الدكتور شوقي الأزهر في موضوع “The Methodology of Benefiting of the Texts of Revelation” (منهجية الاستفادة من نصوص الوحي). بعدها قام الدكتور محمد غالي بتقديم عرض حول “Islam and Biomedical Ethics: Methodological Remarks” (الإسلام وأخلاقيات الطب الحيوي: ملاحظات منهجية).

ولبقية الأسبوع تنوعت المواضيع والمداخلات لتمتد إلى مناقشة النظام السياسي في منظومة القيم الإسلامية مع الدكتور مختار الشنقيطي والنظام الفقهي الإسلامي مع الدكتور حاتم بزيان، بالإضافة إلى مواضيع أخرى كلها تمت مناقشتها من زاوية تفكيك الهيمنة الثقافية الغربية.

لم تخل الجامعة الصيفية من أوقات للسياحة والاستجمام حيث قام الجميع بزيارة قصر الحمراء، آخر معقل للمسلمين في الأندلس، وتم الوقوف على تاريخ مجد وحضارة الإسلام في تلك الفترة، وهو ما تم استكماله بزيارة مدينة الزهراء ومدينة قرطبة ذات الآثار والعمران الشاهد على عظم ما وصلت إليه حضارة المسلمين قبل عصر الانحطاط.

 

 

نشر بتاريخ: 03 / 07 / 2014

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق