مركز أبي الحسن الأشعري للدراسات والبحوت العقدية

مركز أبي الحسن الأشعري ينظم دورة مكثفة في علم المنطق

 

في إطار أنشطته التكوينية نظم مركز أبي الحسن الأشعري للدراسات والبحوث العقدية دورة مكثفة في علم المنطق لفائدة الباحثين بالمركز وبعض طلبة كلية أصول الدين، قام بتأطيرها الأستاذ: أحمد أهلال (عضو المجلس العلمي المحلي المضيق الفنيدق)، وذلك يومي الثلاثاء والأربعاء 12-13 شعبان 1435هـ موافق 10-11/ يونيو 2014م بمقر المركز.
افتتحت الدورة بكلمة تأطيرية للباحث الدكتور يوسف الحزيمري، تحدث بعدها الأستاذ أحمد أهلال عن المبادئ العشرة لعلم المنطق مركزا على الحد والغاية، ثم انتقل إلى تحرير المقال في المدركات الذهنية ومباحث علم المنطق، ليجعل الحديث عن تفصيلات القضايا في اليوم الثاني. وقد اختتمت هذه الدورة بكلمة رئيس المركز الدكتور جمال علال البختي تقدم فيها بالشكر للأستاذ “أحمد أهلال” على جهده المثمر في تأطير هذه الدورة، ومشيدا بنشاطه وحركيته على المستوى العلمي والاجتماعي والثقافي بالمجلس العلمي المحلي للمضيق الفنيدق، وموجها في ذات الحين كلمة للطلبة المستفيدين بضرورة تنزيل ما تلقوه في هذه الدورة المنطقية على واقعهم العملي، وعلى تكوينهم العلمي وذلك بالاستفادة من المنطق في تنظيم الأفكار ومعالجتها.
وفي الختام قدم رئيس المركز هدايا رمزية للأستاذ المؤطر وشهادة شكر وعرفان.
أعده الباحث:د.يوسف الحزيمري

في إطار أنشطته التكوينية نظم مركز أبي الحسن الأشعري للدراسات والبحوث العقدية دورة مكثفة في علم المنطق لفائدة الباحثين بالمركز وبعض طلبة كلية أصول الدين، قام بتأطيرها الأستاذ: أحمد أهلال (عضو المجلس العلمي المحلي المضيق الفنيدق)، وذلك يومي الثلاثاء والأربعاء 12-13 شعبان 1435هـ موافق 10-11/ يونيو 2014م بمقر المركز.

افتتحت الدورة بكلمة تأطيرية للباحث الدكتور يوسف الحزيمري، تحدث بعدها الأستاذ أحمد أهلال عن المبادئ العشرة لعلم المنطق مركزا على الحد والغاية، ثم انتقل إلى تحرير المقال في المدركات الذهنية ومباحث علم المنطق، ليجعل الحديث عن تفصيلات القضايا في اليوم الثاني. وقد اختتمت هذه الدورة بكلمة رئيس المركز الدكتور جمال علال البختي تقدم فيها بالشكر للأستاذ “أحمد أهلال” على جهده المثمر في تأطير هذه الدورة، ومشيدا بنشاطه وحركيته على المستوى العلمي والاجتماعي والثقافي بالمجلس العلمي المحلي للمضيق الفنيدق، وموجها في ذات الحين كلمة للطلبة المستفيدين بضرورة تنزيل ما تلقوه في هذه الدورة المنطقية على واقعهم العملي، وعلى تكوينهم العلمي وذلك بالاستفادة من المنطق في تنظيم الأفكار ومعالجتها.

وفي الختام قدم رئيس المركز هدايا رمزية للأستاذ المؤطر وشهادة شكر وعرفان.

 

                                أعده الباحث:د.يوسف الحزيمري

 

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق