الرابطة المحمدية للعلماء

مجلة الفطرة تشارك في معرض الدار البيضاء لكتاب الطفل والناشئة

ديسمبر 8, 2015

تشارك مجلة الفطرة بالرابطة المحمدية للعلماء في الدورة الثانية لمعرض الدار البيضاء لكتاب الطفل والناشئة المزمع تنظيمه في الفترة ما بين 08 و 13 دجنبر 2015 بالقاعة المغطاة بجوار دار الشباب بوشنتوف، مقاطعة مرس السلطان الدار البيضاء.

ينظم هذا الحدث الثقافي بدعم من وزارة الثقافة وبتعاون مع عمالة مقاطعات الفداء مرس السلطان، والمديرية الإقليمية لوزارة الشباب والرياضة بعمالة مقاطعات الفداء مرس السلطان، ومجلس دارالشباب بوشنتوف، وبتنسيق مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالجهة.

وضمن فقرات ومحاور هذا المعرض تتمحور مشاركة مجلة الفطرة يوم 11 دجنبر 2015 في المحاور التالية:

فضاء “الإبداعات” ورشة الرسم في موضوع “سفر عبر العالم” الفنان “نور الدين قبابو” والفنان “عمر براهيمي“؛

فضاء “الحكايات” شخصيات من أدب الرحلة: ابن بطوطة والإدريسي الأستاذة “عزيزة بزامي“؛

فضاء “استكشافات“ توقيع وقراءة في العدد الثالث من كتاب “البوصلة” الدكتور “عبد الصمد غازي“…

ومن المنتظر أن يشهد هذا المعرض مشاركة 16 عارضا يقدمون عرضا وثائقيا متخصصا في كتاب الطفل والناشئ، مصحوبا ببرنامج ثقافي غني ومكثف يضم أزيد من 25 نشاطا ثقافيا وثلاثة عروض مسرحية، وذلك بمعدل 5 أنشطة في اليوم موزعة على أربع فضاءات: (فضاء الحكايات، فضاء الاستكشافات، فضاء الإبداعات، فضاء الخشبة).

وتتمحور فقرات البرنامج حول موضوع: الرحلة بكافة أشكالها؛ وبالرحالة المغاربة والأجانب، ويتناول كنموذج التجربة المغربية في الكتابة للطفل والناشئ في موضوع الرحلة  للأديب والمبدع عبد الرحيم المودن.

ويصل عدد المتدخلين في البرنامج الثقافي لهذه الدورة إلى أزيد من 32 متدخلا من المغرب، من ضمنهم مؤطرون تربويون، وفنانون تشكيليون، ومسرحيون، وأساتذة جامعيون.

وعلى منوال الدورة السابقة؛ سيكون لجمهور المعرض لقاءات بنخبة من النجوم السينمائيين والمسرحيين المغاربة للحديث عن تجربتهم المهنية، وربطها لدى المتلقي  بالعلم والتحصيل، وفي مقدمتهم الفنانة القديرة نعيمة المشرقي والفنان ادريس الروخ، والفنان هشام بهلول ونجوم آخرين متألقين.

وإلى جانب ذلك، تم تسطير برنامج مواز من تنشيط عدد من جمعيات المجتمع المدني بدار الشباب بوشنتوف تتلاءم مع برنامج المعرض بتلقائية، وتتقاطع معها في هدف أساس متمثل في التربية والتوجيه السليم للطفل والناشئة وتقوية الشعور بالهوية الثقافية الوطنية، وتنمية مفاهيم احترام الثقافات الأخرى والإبداع الإنساني بكافة أشكاله ومصادره…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق