مركز الدراسات والبحوث في القضايا النسائية في الإسلام

لقاء حول:” حركة الترجمة العربية في المنطقة الأورومتوسطية”

 

 

لغزالي بشرى


احتضنت المكتبة الوطنية بداية هذا الأسبوع ندوة جمعت ثلة من المهتمين والعاملين في مجال الترجمة من أجل مناقشة نتائج وتوصيات التقرير الذي أنجزته مجلة ترونسوروبيان[1] Transeuropéennes بتعاون مع مؤسسة آنا ليند الأورومتوسطية للحوار بين الثقافات Anna Lindh عن وضع الترجمة في المنطقة الأورومتوسطية.

وتُعتبر هذه المبادرة العلمية إنجازا غير مسبوق ساهمت فيه مجموعة كبيرة من المؤسسات من دول مختلفة مثل مؤسسة الملك عبد العزيز آل سعود بالبيضاء، والمجلس الأوروبي لجمعيات المترجمين الأدبيين CEATL ببروكسيل، ومعهد غوت بالقاهرة، ومعهد البحوث والدراسات عن العالم العربي والإسلامي…

وقد أشارت غزلان كلاسون ديشومGhislaine Glasson Deschaumes ، مديرة مجلة ترونسوروبيان، إلى الصعوبات التي تواجهها اليوم ترجمة المؤلفات في مجال العلوم الإنسانية والاجتماعية في المنطقة الأورومتوسطية والإشكاليات المطروحة، كما لاحظت تطور جودة الترجمة بفضل الإستراتيجية المتبعة.

وسعى هذا العمل إلى تسليط الضوء على الدور المهم الذي تقوم به ترجمة الإبداعات الفكرية والأدبية في تطوير الحوار بين الثقافات وتصحيح الصور النمطية، واهتمت هذه الدراسة بجميع الفاعلين في عملية الترجمة من مؤلفين ومترجمين وناشرين ومكتبات ونقاد ومؤسسات.

وقد أُنجز هذا التقرير اعتمادا على 69 دراسة شملت الترجمات من اللغة العربية إلى اللغات الأوروبية والعكس، وأُرفق هذا التقرير بتوصيات موجهة إلى الأطراف المعنية بالإستراتيجية الثقافية في المنطقة الأورومتوسطية وللمسؤولين عن السياسات الثقافية للدول الأعضاء في الاتحاد من أجل المتوسط والفاعلين في قطاع الترجمة.

وقد أشار التقرير الذي أعده ريشار جاكمون Richard Jacquemond عن وضع الترجمة من وإلى اللغة العربية في المنطقة الأورومتوسطية إلى أن الترجمة من العربية إلى اللغات الأوروبية تتم على مستوى المؤلفات الأدبية والدينية، حيث تبرز في هذا السياق ترجمة القرآن الكريم وكتاب “ألف ليلة وليلة” و”النبي” لجبران خليل جبران و”عمارة يعقوبيان” للكاتب المصري علاء الأصواني وكتابات نجيب محفوظ بعد حصوله على جائزة نوبل و”المقدمة” لابن خلدون. أما الترجمة إلى اللغة العربية فتشمل جميع أنواع الكتابات.

أما على مستوى المؤلفات الدينية، فتحظى النقاشات التي تتناول مكانة الإسلام في المجتمعات العربية المعاصرة، والقضية النسائية بالأفضلية واهتمام المترجمين.

 


[1] موقع المجلة:/ http://www.transeuropeennes.eu

 

نشر بتاريخ: 31/1/2013

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق