الرابطة المحمدية للعلماء

“قمة الضمائر” تجمع اليوم بفاس علماء وفلاسفة وشخصيات رسمية

بتنسيق مع الرابطة المحمدية للعلماء، ينظم المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس، اليوم الخميس بفاس، “قمة الضمائر بفاس”.

وأفاد بلاغ للمجلس بأن هذه التظاهرة، التي تنظم قبيل احتضان مدينة مراكش لقمة المناخ (كوب 22)، تأتي في أعقاب “قمة الضمائر” الأولى التي نظمها المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي الفرنسي في يوليوز 2015 ، على هامش قمة (كوب 21).

وأشار البلاغ إلى أن دورة فاس من “قمة الضمائر”، التي ستتميز بمشاركة قيادات دينية وروحية وفلاسفة وشخصيات رسمية، بالإضافة إلى ممثلي منظمات معروفة بالتزامها ذي الصلة، تراهن على تسخير التراث الروحي والوعي الأخلاقي في تنوعه في سبيل بلورة أسس وعي إيكولوجي مشترك جديد.

وسيحضر المؤتمر، يضيف البلاغ الذي أوردته وكالة المغرب العربي للأنباء، كل من السيد نيكولا هولو صاحب مبادرة إطلاق الدورة الأولى من “قمة الضمائر”، والسيد ميغيل أنخيل موراتينوس، وزير الخارجية الإسباني السابق، والسيد سليمان أرسلان المبعوث الأمريكي الخاص لمنظمة التعاون الإسلامي، فضلا عن نساء ورجال من مختلف المشارب والحساسيات، وذلك في سياق حوار ثقافي وديني رفيع المستوى يروم بالأساس التفكير والتحسيس والعمل من أجل التخفيف من تداعيات التغيرات المناخية.

وتهدف القمة، التي ستنتظم على شكل جلسات عامة وورشات عمل، إلى تسليط الضوء على الوعي الجماعي في خدمة العمل الفردي، تحت شعار “أقوم بحصتي”، وعلى الحوار الإنساني كأرضية لبدائل بيئية، بالإضافة إلى تقاسم المعارف بخصوص الممارسات الإيكولوجية من منطلق أن الحق في البيئة السليمة يعتبر حقا مكفولا للجميع ويدخل ضمن مقومات الكرامة الإنسانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق