الرابطة المحمدية للعلماء

فاس تحتضن المؤتمر العالمي الثالث في موضوع: “بناء علم أصول التفسير: الواقع والآفاق”

تنظم مؤسسة البحوث والدراسات العلمية (مبدع) بتعاون مع الرابطة المحمدية للعلماء و مركز تفسير للدراسات القرآنية المؤتمر العالمي الثالث للباحثين في القرآن الكريم وعلومه في موضوع: “بناء علم أصول التفسير: الواقع والآفاق” باعتباره أولوية من أهم أولويات البحث العلمي في الدراسات القرآنية في هذا العصر، وذلك بمدينة فاس أيام 19 -20   12- 22أبريل 2015.

وجاء في ديباجة ورقة المؤتمر:

“من المعلوم أن الأمة قد بدأ وجودها العلمي والحضاري بنزول القرآن الكريم، ثم نشأت العلوم انطلاقا من هذا النص العظيم، تخدمه، وتفسره، وتستنبط منه، ونشأت مع ذلك علوم أخرى نتيجة تفاعلها مع غيرها من الأمم بسبب الفتوحات وغيرها. فتكوّن من كل ذلك تراث الأمة الذي يملأ خزائن الدنيا.

وقد اعتنت الأمة بتلك العلوم تنظيرا وتطبيقا، فوضعت لها القواعد والضوابط والمناهج والمصطلحات والنماذج والتطبيقات.

غير أنه من اللافت للانتباه عند المشتغلين بالدراسات القرآنية أن الأمة لم تُنضج “العلم الضابط لبيان القرآن الكريم”، كما صنعت مع علوم أخرى مثل مصطلح الحديث وأصول الفقه والنحو والبلاغة وغيرها.

وقد كان من نتائج  ذلك التقصير أن أصبح التفسير ميدانا لمن شاء أن يقول في كتاب الله عز وجل ما شاء، وظهرت أشكال من الشذوذ في الفهم والتكلف في تناول ألفاظ القرآن الكريم ونصوصه. حتى قال ابن تيمية في مقدمته: “إن الكتب المصنفة في التفسير مشحونة بالغث والسمين والباطل الواضح والحق المبين”.

والأمة اليوم -وهي تستشرف غدا جديدا- مدعوة إلى الوقوف عند تراثها التفسيري، بجهود صادقة مخلصة لاستخلاص أصول هذا العلم من مصادره، وتخليصه مما التبس به، وتصنيفه، وتكميل بنائه، ليصير علما ضابطا لبيان القرآن الكريم من الفهم السليم حتى الاستنباط السليم”.

مواعيد مهمة:

– تاريخ التوصل بملخصات البحوث: 03 رمضان 1435هـ الموافق 30 يونيو 2014م
– تاريخ الإعلان عن القبول الأولي للبحوث: 17 رمضان 1435هـ الموافق 15 يوليوز 2014م
– تاريخ التوصل بالبحوث كاملة: 22 محرم 1436هـ الموافق15 نونبر 2014م
– تاريخ الإعلان عن القبول النهائي للبحوث: 22 صفر 1436هـ الموافق 15 دجنبر 2014م
– تاريخ انعقاد المؤتمر: 19-20-21-22 جمادى الثانية 1436هـ الموافق 8-9-10-11 أبريل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق