الرابطة المحمدية للعلماء

د. أحمد عبادي: الكفايات الفنية العرفانية وسيلة للتمنيع من الخطاب المتطرف

أبريل 14, 2017

نوه فضيلة الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء الدكتور أحمد عبادي، بالمتن الروائي لرواية “الجنيد ألم المعرفة” للدكتورعبد الإله بن عرفة، وذلك في إطار محفل فكري وروحي عقد  يوم الجمعة 14 أبريل 2017، بمقر الرابطة – الرباط.

 واعتبر الدكتور أحمد عبادي أن قلب الكاتب تحدث قبل قلمه، متوقفا على أفضال شخصية الإمام الجنيد “إمام الطائفة”، كما أشاد فضيلة الأمين العام بفرقة السماع الصوفي برئاسة الدكتور التهامي الحراق، واعتبر أن مضمون أبيات السماع عبارة عن أفضال للايقاظ والترميم الوجداني، وتذكير بوجود معرفة ثاوية في قلب الإنسان وعبارة عن استذكار يتناسب مع التذكير القرآني المجيد.

 واستدعى  د. أحمد عبادي بعض النصوص القرآنية والحديثية الداعية للاستذكار، معتبرا أن العارفين بالله مستلهمين من رسول الله، صلى الله عليه وسلم، القول البليغ، وهذا القول يضيف د. عبادي مسنود في المحفل الروحي المنعقد بالرابطة، بكفايات فنية موسيقية عرفانية جمالية راقية “تثبيتا للأنفس  كي تنفتح مداخل القول القول البليغ إليها، ليودع بما يودع” وهي أيضا ترميم للذاكرة الوجدانية كما قال الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء.

عبد الخالق بدري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق