مركز الأبحاث والدراسات في القيم

دورة تكوينية حول تقنيات التصوير بالكاميرا

نظم مركز الدراسات والأبحاث في القيم بالرابطة المحمدية للعلماء بدعم من الصندوق العالمي لمكافحة السيدا و السل والملاريا دورة تكوينية في المجال السمعي البصري “حول تقنيات الصورة” من 26إلى 29 يونيو 2012 بقاعة الشيخ عبد الله كنون بمقر الرابطة المحمدية للعلماء بالرباط.

وانقسمت أطوار هذه الدورة إلى مرحلتين : مرحلة أولى خاصة بتقنيات التصوير بالكاميرا ومرحلة ثانية حول حلقات سلسلة الحياة .

تمت برمجة الأنشطة والاتفاق على كيفية تنفيذها يوم 26 يونيو 2012 ليخصص يوما 26-27 يونيو 2012 للقسم الأول من التكوين المتعلق بالمجال السمعي البصري .وقد أطر هذه الفترة من التكوين خبير في الموضوع هو الأستاذ توفيق مستبلد، واستفاد منها 26 مشاركة ومشاركا من مختلف مراكز الرابطة المحمدية للعلماء تحت الإشراف الفعلي لرئيس مركز الدراسات والأبحاث في القيم الدكتور محمد بلكبير وبتتبع عن قرب للدكتور أحمد عبادي الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء.عرفت المرحلة الأولى من هذه الدورة مسارين :مسارا نظريا توجيهيا ومسارا عمليا تطبيقيا

تم التركيز في المسار الأول على مكونات التصوير الأساس كأنواع اللقطات وكيفية التقاطها وأبعاد المشهد والعوائق الداخلية والخارجية التي يكون لها تأثير سلبي على الصورة وكذلك الإضاءة والديكور.

أما المسار الثاني فكان سلسلة من العمليات التطبيقية انطلاقا من فيديوهات كان قد تم تصويرها من طرف وحدة التثقيف بالنظير بالرابطة المحمدية للعلماء،واستهدفت تقييم وتقويم عمليات التصوير الخاصة بالحوارات والندوات والروبورتاجات والاجتماعات …

أما المرحلة الثانية من الدورة التكوينية فد خصصت لتقديم موضوع يتسم بالجدة وهو “حلقات سلسلة الحياة ” قدمه الأستاذ الطبيب مولاي إدريس العلوي .ويعتبر هذا الموضوع أطروحة علمية مغربية يتبناها اليوم عدد من الهيئات الوطنية والدولية لتأمين الحق في الحياة للأمهات والرضع .

وقد استفاد أعضاء وحدة التثقيف بالنظير بمركز الدراسات والأبحاث في القيم بالرابطة المحمدية للعلماء من عرض مفصل القاه البروفسور الطبيب مولاي ادريس العلوي اخصائي طب النساء والتوليد ورئيس جمعية الحياة “حلقات سلسلة الحياة “، موضحا فيه الحلقات الاربع الرئيسة لهذه الاطروحة العلمية والمتمثلة بالأساس في الحلقات التالية : الرضاعة ، التنفس، الدفء، حفظ الصحة.

وقد تلا هذا العرض العلمي استفسارات من اعضاء الوحدة تمت الاجابة عليها باستفاضة مما رفع من مستوى النقاش العلمي وجعله أكثر مهنية.

وفي ختام هذه الورشة التكوينية العلمية تدارس اطر وحدة التثقيف بالنظير سبل التعاون مع هذه الهيأة في مجالات اختصاصها المعهود. كما تم تقديم بعض اقتراحات مشاريع من الطرفين واعتبارها أرضية أولية للتعاون والاشتغال المستقبلي .وقد لقيت هذه الاقتراحات استحسان وترحيب البروفسور العلوي الذي أعرب عن سروره بأهداف الوحدة واليات اشتغالها منوها بمرامي الرابطة المحمدية للعلماء من خلال هذه الوحدة الرامية إلى خدمة الشباب المغربي خاصة والمجتمع عامة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق