الرابطة المحمدية للعلماء

توقيع اتفاقية بين الرابطة المحمدية للعلماء وبين مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية بالسعودية

وقّع الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء، الأستاذ الدكتور أحمد عبادي، وسمو الأمير تركي الفيصل بن عبد العزيز آل سعود، رئيس مجلس إدارة مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية بالمملكة العربية السعودية، اتفاقية شراكة وتعاون ثقافي وعلمي بين الرابطة المحمدية للعلماء، ومركز الملك فيصل، وذلك يوم الأحد 2 أكتوبر 2016، بمقر المركز بالعاصمة السعودية الرياض.

ويأتي توقيع هذا الاتفاقية في إطار سعي المؤسستين إلى توثيق أوجه التعاون الثقافي والعلمي بينهما. والعمل لإعلاء الصالح العام للأمة الإسلامية، في إطار العلاقات الأخوية والمتينة والوطيدة التي تربط المملكة المغربية والمملكة العربية السعودية بقيادة الملكين جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، وجلالة الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود.

 كما ترنو اتفاقية الشراكة والتعاون جعل المؤسستين على عتبة انطلاق شراكة بانية، ومكثفة من أجل إشاعة خطاب متنور مشبع بالقيم الوسطية، والاعتدال، من خلال إنجاز مشاريع علمية مشتركة في الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، وتنظيم الندوات، والمؤتمرات، وحلقات النقاش، وكذا عقد الدورات التدريبية، والورشات العلمية المتعلقة بتطوير العمل المشترك بينهما.

وتنص اتفاقية الشراكة كذلك على تبادل الطرفان المعلومات والبيانات في المجالات ذات الاهتمام المشترك، وتبادل ما يصدر عنهما من المؤلفات والمطبوعات والدوريات، وتبادل الخبرات في مجال إنجاز الدراسات وتنظيم المشروعات البحثية.

وفي نفس الإطار نصت اتفاقية الرابطة المحمدية للعلماء ومركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية على تبادل المؤسستين المشورة والتعاون في القضايا ذات الاهتمام المشترك.
    
²²²

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق