مركز الأبحاث والدراسات في القيم

اليوم الدراسي لإعداد ورقة الندوة الدولية حول التربية والتكوين

في إطار الشراكات المعرفية ودعم البحث العلمي ،شارك مركز الدراسات والأبحاث في القيم بالرابطة المحمدية للعلماء، يوم الأربعاء 12 يونيو 2013، من خلال باحثين هما الأستاذان محمد أعمار وعبد الخالق بدري، في اليوم الدراسي الخاص بإعداد وصياغة ورقة عمل “الندوة الدولية حول التربية والتكوين والإعلام”، المزمع تنظيمها في شهر أبريل من الموسم الجامعي 2013 – 2014

وقد تمت جلسة الافتتاح هذا اللقاء التواصلي ، بمدرج الشريف الإدريسي، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة محمد الخامس أكدال – الرباط،ثم تابع المشاركون أشغال هذا اليوم عبر ورشات عمل استشارية واستشرافية بقاعة محمد المنوني، وعبرها  تدارسوا منظومة التربية و الإعلام بالمغرب من حيث التحديات والآفاق.

 وقد دعا إلى تنظيم هذا اليوم الدراسي فريق البحث في: “الفكر الإسلامي وفن الخطاب وقضايا البيئة والمجتمع” التابع لكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط، بتعاون مع المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، والمدارس العليا للأساتذة، وكلية علوم التربية، والهيئة العلمية للتنسيق في الدراسات الإسلامية بالجامعات المغربية، مع عدة فعاليات ذات الصلة.

و نظرا للاهتمام المتزايد بحقل التربية والتكوين، وخاصة ما يتصل فيها بالمناهج والاستراتيجيات،فإن هذا اليوم التواصلي/ الدراسي قد تمحور حول المعرفة والقيم والتكوين وتدبير الزمن، وكل الإشكالات المختلفة للمنظومة التربوية، وأزمة التخطيط والتمدرس، و البيداغوجيا، وهندسة التكوين والتطبيق، إلى جانب تأثير الإعلام على المناخ التربوي.

   وفي هذا اللقاء قدم الأستاذ الباحث محمد أعمار بمركز الدراسات والأبحاث في القيم بالرابطة المحمدية للعلماء مداخلة حول المقاربة بالكفايات ومدخل القيم باعتبارهما أُساسين قويين في بناء المنهاج التربوي التكويني المغربي الحالي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق