الرابطة المحمدية للعلماء

الرابطة المحمدية للعلماء تشارك في ندوة بالخرطوم حول علم المقاصد الشرعية

مارس 31, 2014

شارك رئيس مركز الدراسات القرآنية، التابع للرابطة المحمدية للعلماء، الدكتور محمد المنتار، ورئيس تحرير مجلة الأحياء، الدكتور عبد السلام الطويل، في ندوة اختتمت أمس الاثنين 31 مارس 2014 بالخرطوم، حول موضوع “علم المقاصد الشرعية بين الجهد النظري والتحقق العملي”.

وألقى الأستاذ محمد المنتار عرضا بعنوان “المقاصد وإدارة الخلاف : نحو تدبير راشد، ثم تلاه عرض للأستاذ عبد السلام الطويل، في موضوع “المقاصد الشرعية لكفالة الحريات العامة والمشاركة في تدبير الشأن العام”.
و من جهته، تميزت المشاركة المغربية في هذه الندوة، بعرض ألقاء الأستاذ بمؤسسة دار الحديث الحسنية، عبد المجيد محب، في موضوع ” وظائف المقاصد من التنظير إلى التفعيل”.

وتميزت هذه الندوة، التي نظمت على مدى يومين، بحضور حشد كبير من العلماء والمهتمين بالشأن الديني في السودان، متميزة من خلال عروض أسهبت في التعريف بالفكر المقاصدي باعتباره مجالا علميا غنيا يكتسي أهمية قصوى في ظل المتغيرات التي يشهدها العالم اليوم.

واستمع المشاركون، في أعقاب الافتتاح الرسمي للندوة من قبل وزير الإرشاد والأوقاف السوداني، إلى عرض افتتاحي وتوجيهي ألقاه الدكتور محمد المنتار بالنيابة عن فضيلة الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء الأستاذ الدكتور أحمد عبادي، وتمحور حول محورية المقاصد في الاجتهاد والتجدد وحقوق الإنسان كمقصد من مقاصد الشريعة، والمركبات التشريعية المؤطرة لحقوق الإنسان، والآليات المنهجية لتنزيل مقاصد حقوق الإنسان والمسعفة في التعامل معها.

وأشاد المتدخلون من كبار مشايخ السودان ورؤساء الجامعات ومدراء المعاهد الدينية وتكوين الأئمة ، إضافة إلى وزير الدولة في الإرشاد والأوقاف ، إثر ذلك، بما تضمنه العرض من أفكار ومواقف بخصوص معالجة القضايا والإشكالات ذات العلاقة بتنزيل مختلف أجيال حقوق الإنسان كما هو متعارف عليها كونيا في مراعاة لمقتضياته السياقية المختلفة والمتداخلة، وكذا في مراعاة للمستلزمات المعرفية والثقافية والتشريعية المقاصدية ، واستحضار مختلف الآليات الممكنة من حسن التنزيل والتفعيل في هذا الباب.

عن و.م.ع بتصرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق