الرابطة المحمدية للعلماء

الجمع العام التاسع

يونيو 6, 2012

عملا بمقتضيات الظهير الشريف رقم1.05.210 الصادر في 15 من محرم 1427 هـ موافق لـ 14 فبراير 2006 ، المؤسس والمنظم لها، وتحت الرعاية الملكية السامية، عقدت الرابطة المحمدية للعلماء الجمع العام التاسع لمجلسها الأكاديمي، الذي انتظم التئامه منذ أن حلت مؤسسة الرابطة المحمدية للعلماء بموجب الظهير الشريف محل جمعية رابطة علماء المغرب، حيث تم تعيين أمينها العام من قبل أمير المومنين نصره الله، وعهد إليه العمل باسم الرابطة وتمثيلها إزاء الغير، والقيام بجميع التصرفات والعمليات الهادفة إلى تحقيق أغراضها، والسهر على تنفيذ المقررات الصادرة عن أجهزتها.

بالإضافة إلى أعضاء مجلسها الأكاديمي المعينين بظهائر شريفة، والمخولين دون سواهم أثناء انعقاد مجالسهم الأكاديمية برئاسة الأمين العام، للتداول في جميع القضايا المتعلقة بمهام الرابطة، واتخاذ جميع القررات التي تمكن من تحقيق أهدافها المسطرة في ظهيرها المؤسس، وتفعيل التوجيهات الملكية السامية التي تصدر من مولانا أمير المومنين أعز الله أمره للمؤسسة.

وذلك يوم الأربعاء 15 رجب 1433هـ موافق لـ 06 يونيو 2012م، بعاصمة المملكة ـ الرباط.

وخصص المجلس الأكاديمي التاسع للرابطة المحمدية للعلماء لتدارس وتباحث ما يلي:

ـ عرض  وتقويم حصيلة أنشطة المؤسسة خلال السنة الجارية.
ـ التداول في جميع القضايا المتعلقة بمهام المؤسسة.
ـ تدارس جملة من المقترحات المستقبلية التي تدخل في اختصاصات المؤسسة.
ـ المصادقة على برنامج عمل مراكز الدراسات والأبحاث والوحدات العلمية التابعة للمؤسسة.
ـ تقويم أداء المؤسسة في علاقة بتفعيل مقتضيات الشراكات المتنوعة التي تربطها بالعديد من المؤسسات الوطنية والدولية.

وذلك إسهاما في استكمال مشروع هيكلة الحقل الديني والعلمي للمملكة، وتثبيت دعائم الأمن الروحي لهذا البلد الأمين، في إطار دستور المملكة الجديد، تحت القيادة الرشيدة لحامي حمى الملة والدين، مولانا أمير المومنين أيده الله ونصره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق