مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث

إسهام مالكية المغرب الأقصى في القراءات وعلوم القرآن وانعكاس ذلك على الدرس الفقهي

  • نوع الإصدار:
  • عنوان فرعي: [sous_titre]
  • سلسلة: [collection]
  • موضوع العدد: [sujet_numero]
  • العدد: [numero_magazine]
  • الكاتب: [katib]
  • المحقق: [mohakik]
  • عدد الصفحات: [nombre_pages]
  • عدد المجلدات: [nombre_volumes]
  • الإيداع القانوني:[depot_legal]
  • ردمك:[isbn]
  • ردمد:[issn]
  • الطبعة1
  • تاريخ الإصدار:[date_publication]
  • اللغة: [languages_used]
  • العلم: [science]
  • عدد التنزيلات0
  • الناشر:[publisher]
  • عدد الملفات0
  • حجم الملف0.00 KB
  • الملفتحميل

للدكتور عبد الهادي حميتو

صدر عن مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراث بالرابطة المحمدية للعلماء-الرباط، في كُتَيب من الحجم الصغير يتكون من (140 صفحة)،  كتاب إسهام مالكية المغرب الأقصى في القراءات وعلوم القرآن وانعكاس ذلك على الدرس الفقهي، تأليف العلامة الأستاذ الدكتور عبد الهادي حميتو، ضمن سلسلة دراسات وأبحاث(6) الطبعة الأولى: 1431هـ/2010م.

ملخص في التعريف بالكتاب

لا يخفى ارتباط علماء المذهب المالكي بالمدرسة المدنية في شقيها القرائي والفقهي، فإمامهم في القراءة نافع المدني، وإمامهم في الفقه مالك بن أنس الأصبحي المدني، ولهذا نجد المغاربة منذ القديم يستشعرون أن إتقانهم لعلوم القرآن لا يكتمل إلا بالتفقه في أحكامه والرسوخ في مختلف علومه، فكان الدرس القرائي عندهم موازيا للدرس الفقهي، مما جعلهم يتفوقون في علم القراءات ويصنفون فيه التآليف الحسنة، والأوضاع البديعة.

والكتاب يعكس علم مؤلِّفه ومعرفته بتاريخ علم القراءات ومشاركته الواسعة بعدد من العلوم والفنون، وهو أيضا يظهر موهبته الأدبية ومقدرته على الكتابة والتأليف، وعند قراءة هذا البحث النفيس نجد الأستاذ عبدالهادي حميتو قد أجاد ـ كعادته ـ وأفاد ، وكشف اللثام عن إسهام المالكية في القراءات وعلومها؛ موضحا انعكاس ذلك على الدرس الفقهي، واستطاع ـ حفظه الله ـ إظهار المدى الذي بلغه هذا الإسهام في مختلف الأقطار الإسلامية، وخاصة في المدرسة المغربية، كما جلَّى بالأمثلة والبراهين علاقة القراءات بالفقه وامتزاجها بالمذهب.

تجدر الإشارة إلى أن نشر هذا الكتاب الوجيز لفضيلة العلامة الأستاذ الدكتور عبد الهادي حميتو  يأتي بمناسبة حصوله على جائزة الرابطة المحمدية للعلماء التقديرية لعام1431هـ.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق