مركز علم وعمران للدراسات والأبحاث وإحياء التراث الصحراوي

مصادر التراث الصحراوي وآفاق البحث

أبريل 5, 2019

سلسلة «لقاءات فِكريّة»

مصادر التراث الصحراوي وآفاق البحث

وديع أكونين

باحث بمركز علم وعمران

نظم مركز علم وعمران للدراسات والأبحاث وإحياء التراث الصحراوي مساء يوم الجمعة 5 أبريل 2019م، في إطار أنشطته التكوينية المستمرة، لقاء فكريا أطّره الدكتور بوزيد الغلى في موضوع: «مصادر  التراث الصحراوي وآفاق البحث».

وتأتي أهمية هذا الموضوع في تمثل خارطة أولية وعامة للمصادر المادية وغير المادية التي توفر معطياتِ البحث في التراث داخل مجال الصحراء، وكيفية استثمار هذه المادة بالنسبة للباحثين.

وتتنوع هذه المصادر، حسب الدكتور بوزيد، إلى مصادر التاريخ، وكتب الفتاوى، وكتب الرحلات التي تمثل أهمية كبرى لما تضمه من تفاصيل الأماكن والمسميات والأحداث، ثم الأرشيفات سواء منها العامة، أو الخاصة بالأسر، أو المتواجدة في الدول الأخرى بما تضمه من وثائق حافلة بالمعطيات العلمية والتجارية والسياسية والاجتماعية، وانتهاء بالمصادر الشفوية والبحوث الميدانية، هذا دون إغفال نتائج الحفريات والنقوش والآثار الكائنة بمجموعة من المناطق، والتي تعزز البحث الأكاديمي النظري.

وطرح اللقاء التفاعلي الذي نظم بمقر المركز، مجموعة من القضايا الداعية لمزيد من البحث والدراسة، نظرا لكون البحث في مجال الصحراء بكرا مقارنة بمجالات أخرى في المغرب، إذ يمكن اعتبار فترة الاستعمار بداية للبحث في هذا المجال، كما استحضر الباحثون في اللقاء المسار الزمني الخاص بالمادة العلمية المتعلقة بهذا المجال الشاسع، مركزين على العهدين المرابطي والموحدي.

ونبه الدكتور الغلى إلى استحضار السياقات الزمنية التي تواكب تدوين هذا التاريخ والذي لا يتم فهمه مع إهمال هذه السياقات؛ كمثال على هذا صورة المرأة بين كل من ابن بطوطة ومحمد بن الحسن الوزان في وصف إفريقيا، حيث إن استحضار السياق الزمني أمر ضروريٌ لفهم تغيرات القيم والعادات.

أشار المحاضر، ختاما، إلى أهمية انفتاح الدارس للتراث الصحراوي على التخصصات البحثية المختلفة في هذا المجال، وكذا الكتابات الأجنبية التي راكمت نتائج مهمة حول تاريخ وتراث الصحراء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق