الرابطة المحمدية للعلماء

د. عبادي يحاضر بمركز الملك فيصل

يناير 6, 2019

ألقى فضيلة الأستاذ الدكتور أحمد عبادي، الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء، أمس الاحد 6 يناير 2019، محاضرة عامة بعنوان بمركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الاسلامية بالمملكة العربية السعودية.

وتمحورت مداخلة فضيلة السيد الأمين العام حول موضوع   “أية حكامة بحثية في مجال الدراسات الإسلامية لمواجهة التحديات المعاصرة؟”.

ووقعت الرابطة المحمدية للعلماء، شهر أكتوبر من سنة 2016، اتفاقية شراكة وتعاون ثقافي وعلمي مع مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية بالسعودية.

وتأتي  الاتفاقية المذكورة في إطار سعي المؤسستين إلى توثيق أوجه التعاون الثقافي والعلمي بينهما، كما  تندرج، في سياق العمل من أجل إعلاء الصالح العام للأمة الإسلامية، في إطار العلاقات الأخوية والمتينة والوطيدة التي تربط المملكة المغربية والمملكة العربية السعودية تحت قيادة الملك محمد السادس، و الملك سلمان بن عبد العزيز.

وتتوخى هذه الاتفاقية جعل المؤسستين على عتبة انطلاق شراكة بانية ومكثفة من أجل إشاعة خطاب متنور مشبع بالقيم الوسطية، والاعتدال، من خلال إنجاز مشاريع علمية مشتركة في الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، وتنظيم الندوات، والمؤتمرات، وحلقات النقاش، وكذا عقد الدورات التدريبية، وتنظيم الورشات العلمية المتعلقة بتطوير العمل المشترك بينهما.

وتنص اتفاقية الشراكة من جهة أخرى، على تبادل الطرفان المعلومات والبيانات في المجالات ذات الاهتمام المشترك، وتبادل ما يصدر عنهما من المؤلفات والمطبوعات والدوريات، وتبادل الخبرات في مجال إنجاز الدراسات وتنظيم المشروعا، كما تقضي بتبادل المؤسستين المشورة والتعاون في القضايا ذات الاهتمام المشترك.

ويعد مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية، الذي رأى النور في سنة  1983، منصة بحثٍ تجمع بين الباحثين والمؤسسات لحفظ العمل العلمي ونشره وإنتاجه.

 ويهدف المركز إلى توسيع نطاق المؤلفات والبحوث العلمية؛ لتقديمها إلى صدارة المناقشات والمساهمات العلمية، واهتمامات المجتمعات الإسلامية في العلوم الإنسانية، والعلوم الاجتماعية، والفنون والآداب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق