سيدي فاتح

 

ورد في بعض التقاييد أن اسمه فتح الله أقانيا الأندلسي زيد في ضريحه الكائن بشارع سيدي فاتح أيام المولى عبد الرحمن بن هشام[1]، حيث كان صغيرا ثم جدد[2]، ويقال أنه من موالي آل مولين[3]، وقد كان يدرس به الشيخ أبو شعيب الدكالي [4].
-----------
[1] موسوعة الرباط ج2،ص301.
[2] ورقات في أولياء الرباط ومساجده وزواياه لعبد الله الجراري، ص38.
[3] موسوعة الرباط ج1،ص262.
[4] الشيخ أبو شعيب الدكالي، أكاديمية علمية تسير على رجليها وتغير معها مجرى التاريخ، لعبد الحكيم بركاش ص67.