مسجد سيدي ماسان

 

مسجد سيدي ماسان، بالدرب المنسوب إلى العلم المذكور المسمى، خلال بداية القرن الثاني عشر الهجري، درب سيدي أحمد بن محمد الشاوي. حيث أقبر سيدي ماسان أو بجدار داره المجاورة للمسجد المذكور (1).
ويبدو أن المسجد المذكور قريب من زاوية سيدي أحمد الشاوي. كان يجتمع به أبو عبد الله محمد أبو شامة وصحبه لقراءة الحزب. ولما انتهوا مرة من ذلك قاموا بزيارة سيدي أحمد الشاوي بزاويته المذكورة (2).
-------
1 - انظر: التنبيه، ص349.
2 - انظر: الروض العطر الأنفاس، ص239.