جامع الفحامين

 

ورد الحديث عن جامع الفحامين، خلال خبر متعلق بإحدى كرامات أبي يحيى الدخيسي. حيث وجده رجل فاضل، بسوق علون. وتبعه إلى الجامع المذكور (1).
ويبدو أن الجامع ذاته هو مسجد المجانين (2)، بمعنى مسجد مارستان سيدي فرج أو جامع سيدي فرج حاليا، بحسب إشارة محمد بن أحمد الحضيكي المتحدث عن وقوع الكرامة المذكورة بمسجد المجانين.
ولعل ما يؤكد ذلك قرب جامع الفحامين من سوق عين علون القريبة من مسجد مارستان سيدي فرج، ورواية شفوية مصدرها أحد سكان فاس الذي لقيناه يوم 24 ماي 2012 م، على مقربة من باب الصفر، بجامع القرويين غير البعيد عن السوق والمسجد المذكورين، عن بيع الفحم، بحومة عين الخيل القريبة من المجال ذاته، في فترة غير محددة.
--------
1 - الروض العطر الأنفاس، ص174. ونشير هنا إلى سبق قلم ذ. زهراء النظام التي توطن المسجد المذكور، أسفل عقبة ابن صوال، بدون الاعتماد على مشير مجالي مساعد.
2 - طبقات الحضيكي، ج1، ص183.

مسجد مارستان سيدي فرج: