بوكراع

تقع منطقة بوكراع بـ«الساقية الحمراء» في الصحراء المغربية، وبها وادي يسمى «وادي كراع» مصبه بعد «رأس بوجدور»(1)، وهو من أودية خارج الشبكة الهيدروغرافية للساقية الحمراء، كـ: «الواد الوعر»، و«واد أودري»(2)، و«واد شبيكة»(3)، و«واد أم فاطمة»(4)شمالا، وجنوبا «واد لكراع» في «إقليم بوجدور»(5)وبالضبط عند «رأس أوْفيسْتْ»(6).

ويوجد بها منجم الفوسفاط على بعد مائة كلم جنوب شرقي مدينة «العيون»(7)، الذي يعتبر من أكبر مناجم الفوسفاط في العالم، حيث تقدر مدخراته بمائة مليار من أطنان الفوسفاط ذي نسبة 32٪، طوله 75كلم، وعرضه من كيلومتر واحد إلى خمسة عشر كيلومترا، ومساحته الإجمالية 250كيلومتر مربع.

اكتشف هذا المنجم سنة 1947م ولم يشرع في استغلاله إلا سنة 69م، ولإيصال الفوسفاط إلى الشاطئ الذي يوجد على بعد 18كلم من «العيون» يستعمل بساط متحرك طوله مائة كلم يحمل ألفي طن في الساعة(8).


 (1)كتاب الصحراء، محمد باهي، منشورات حلقة أصدقاء محمد باهي، بتعاون مع جريدة الاتحاد الاشتراكي، دار النشر المغربية- الدار البيضاء، الطبعة الأولى 2006م، (ص208).

 (2)واد أودري: منبعه خوي النعام قرب طرفاية، يسيل محاذيا هضبة الذروة. انظر: الأعلام الجغرافية والهوية: الأعلام الأمازيغية الصحراء وموريتانيا، رشيد الحسين، منشورات جمعية أوس للتنمية والعمل الثقافي والاجتماعي، مطبعة دار المناهل (ص29).

 (3)واد الشبيكة:واد بإزاء جبل زيني على شاطئ البحر إلى سبع موجات في البحر. يمتد هذا الوادي على طول مائة وخمسة وعشرين كلم، من عين ياريفيا بجبل المراميز إلى داخل إقليم طرفاية، حيث يسقي واحات النخيل ليتخلل الرمال والحصى إلى مصبه. انظر: الموسوعة المغربية للأعلام البشرية والحضارية معلمة الصحراء، عبد العزيز بنعبد الله، مطبوعات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، ملحق 1 (ص132)، والموسوعة المغربية للأعلام البشرية والحضارية معلمة المدن والقبائل، عبد العزيز بنعبد الله، مطبوعات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، ملحق 2 (ص286).

 (4)أم فاطمة: نهر يعرف كذلك بوادي العمرة، وتوجد منابعه بجبل الكعدة من إقليم طرفاية. طوله 43 كلم، وتصب مياهه بالمكان المعروف بـ «فم أم فاطمة» الذي أطلق عليه الإسبان اسم «بُوكادي أنميدْيو Boca de en-medio» أي «الفم الوسط». انظر: محمد ابن عزوز حكيم، (مادة أم فاطمة)، معلمة المغرب، من إنتاج الجمعية المغربية للتأليف والترجمة والنشر، نشر مطابع سلا، الطبعة الأولى 1410هـ/1989م، (3/785)، ومحمد ابن عزوز، (ماد أم فاطمة)، معلمة المغرب، نشر دار الأمان، الرباط، الطبعة الأولى 1435هـ/2014م، ملحق (ج3) (26/61).

 (5)إقليم بوجدور: يقع إقليم بوجدور بين خط العرض الشماليين 26 و27د ونصف، وخطي الطول الغربيين 12 د و15 د، يحده ‏المحيط الأطلنتي غربا ، وموريطانيا شرقا ، وإقليما العيون وسمارة شمالا وإقليم وادي الذهب جنوبا. وبذلك تبلغ مساحته نحو 40000‏كلم2، أي 15٪ من مجموع الصحراء المسترجعة. يتألف الإقليم من ثلاثوحدات تضاريسية كبرى، تنتظم بصفة موازية مع ساحل المحيط. انظر: عبد اللطيف فضل الله، (مادة بوجدور)، معلمة المغرب (5/1638).

 (6)مولاي إدريس شداد، (مادة أودية الصحراء)، معلمة المغرب ملحق (ج3) (26/66). وأوْفيسْتْ: مرسى تقع جنوب رأس بوجدور وتعرف عند الإسبان بـ «إلبرشيل El Parchel»، وبـ «الميدانو كراندي Medano grande» «الجرف الكبير». انظر: محمد ابن عزوز حكيم، (مادة أوفيست)، معلمة المغرب، ملحق (ج3) (26/67).

 (7)العيون: تشكل اليوم القطب الحضري الرئيسي داخل جهتها وداخل مجموع المناطق المغربية الصحراوية، لقد أنشأت وتطورت كمركز إداري وتجاري عند واد الساقية الحمراء على مقربة من الساحل الأطلنتي، وتشكل حاليا عاصمة جهة العيون ـ  بوجدور وإقليم العيون وفي نفس الوقت مقر جماعة حضرية، الأمر الذي جعلها تعزز مكانتها كمركز حضري مغربي يحتل مركز الريادة داخل الجهات الصحراوية. الحسن المحداد، (مادة العيون، بوجدور، الساقية الحمراء)، معلمة المغرب، ملحق (ج4)، (27/467).

 (8)محمد ابن عزوز حكيم، (مادة بوكراع)، معلمة المغرب (6/1835ـ1836).