مركز ابن البنا المراكشي للبحوث والدراسات في تاريخ العلوم في الحضارة الإسلامية

مركز ابن البنا المراكشي في مؤتمر علمي باليونان

انعقد بمدينة لاريسا اليونانية، حيث مرقد الطبيب اليوناني الشهير أبقراط، المؤتمر العلمي الحادي عشر للجمعية العالمية لتاريخ أمراض الكلى، وذلك من 12 إلى 15 سبتمبر 2019. وقد مثل الدكتور جمال بامي، مدير مركز ابن البنا المراكشي ووحدة علم وعمران الرابطة المحمدية للعلماء في هذا المؤتمر العلمي، بشراكة مع لجنة التراث بكلية الطب بفاس.

وقد قدم الدكتور بامي ورقة علمية بعنوان : أمراض الجهاز البولي في الطب التقليدي المغربي من منظور الإثنولوجيا والإبستيمولوجيا التاريخية..   يتعلق الأمر بمقاربة سانكرونية ودياكرونية لبعض مظاهر التطبيب الشعبي لأمراض الجهاز البولي بالمغرب ومقارنة الوصفات الطبية الشعبية بما ورد في بعض كتب الطب العربي والمغربي القديم مثل كتاب حول حصى الكلى والمثانة لأبي بكر الرازي، وزاد المسافر لابن الجزار، والتيسير في المداواة والتدبير لابن زهر، وجامع مفردات الأغذية والأدوية لابن البيطار. وتبين من خلال هذه الدراسة الإثنولوجية والإبستيمولوجية أن كثيرا من عناصر التطبيب الشعبي تجد أصولها في كتب الطب العالم، وهو ما يطرح السؤال حول الزعم القائل بالقطيعة التامة بين الخطاب العالم والخطاب الشعبي..

وقد سعت الدراسة أيضا إلى إبراز عمق الممارسات الطبية بالمغرب وغنى الوصفات المعتمدة على الطبيعة، في علاقة جدلية بانتقال العلم والمعرفة في كل أرجاء البلد، مدنه وقراه، بفضل الدور الرائد لمدارس العلم المختلفة، خصوصا جامعة القرويين وما أرسته من معرفة طبية جابت آفاق البلد وتبناها الناس، واستعملوا عناصر الطبيعة المتاحة لهم من أجل ممارسة طب طبيعي لازالت كثير من عناصره حية إلى اليوم.   

د. جمال بامي

  • رئيس مركز ابن البنا المراكشي للبحوث والدراسات في تاريخ العلوم في الحضارة الإسلامية، ووحدة علم وعمران بالرابطة المحمدية للعلماء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق